بعد “الحوت الأزرق”.. لعبة “مومو” تنشر الرّعب من جديد

الأخبار

بعد الضجة التي أحدثتها لعبة “الحوت الأزرق” القاتلة التي تسببت في انتحار عدد كبير من الأشخاص وخصوصا المراهقين عبر العام، ظهرة لعبة جديدة تسمى “مومو”.

وتعتبر “مومو” لعبة على شاكلة “الحوت الأزرق” حيت تظهر على شكل صورة عبر تطبيق “واتساب” مصحوبة برسالة مخفية تستهدف مستخدمي التطبيق، وتقوم بتهديدهم حيث تزعم اللعبة أنها تعرف الكثير من المعلومات عنهم وأنه بإمكانها إخفاء هذا الشخص عن العالم دون ترك أثر له.

وتتّبع “مومو” طريقة تحذيرية لبث الرعب في نفوس المستخدمين، كما تستطيع التحدث مع أي شخص في جميع بلدان العالم بأي لغة مهما كانت.

وأثارت “مومو” القلق في عدد من بلدان العالم لخطورتها، حيث أصدر المدعي العام لولاية “تاباسكو” بالمكسيك نشرة تحذر من مخاطر اللعبة، وفي التشيلي حذرت الشرطة المدنية من مخاطر هذه اللعبة حيث شبّهتها بلعبة “الحوت الأزرق”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.