بعد العثماني..الرميد يهاجم أتباع بنكيران ويشبههم ببوحدوز

النعمان اليعلاوي

 

 

باتت جلسات الحوار الداخلي الذي باشرته قيادة حزب العدالة والتنمية، مناسبة لدى وزراء الحزب لجلد منتقديهم من داخل «البيجيدي». فبعدما وصف سعد الدين العثماني منتقدي حكومته من إخوانه بـ«الفلالس المساخيط»، شبه  مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، أعضاء الحزب المنتقدين لقيادته الحالية باللاعب الدولي المغربي عزيز بوحدوز، الذي سجل ضد مرماه في المباراة التي جمعت المنتخب المغربي ونظيره الإيراني، خلال نهائيات كأس العالم روسيا 2018، حسب الرميد في كلمة له خلال أشغال ندوة الحوار الوطني الداخلي .

وواصل الرميد انتقاده لزملائه في الحزب، متهما بعض الأعضاء المدونين بالإساءة إلى «البيجيدي»، وقال: «ما أكثر الإخوة والأخوات الذين يسجلون على الحزب يوميا بتدوينات ترافق مسيرة الحزب وتطعن فيه بدون حدود»، مضيفا: «هل تتذكرون ماذا وقع للاعب بوحدوز، الذي دخل في الشوط الثاني ولم يكن مستعدا بشكل جيد، فعوض أن يرمي الكرة خارج الملعب سجل ضد منتخبه».

وتابع الرميد «ممكن نقولو كذا وكذا ونقولو حتى الرميد، ولكن نقولو هاد الإخوة والأخوات اللي يوميا كيديرو تدوينات ترافق مسيرة هاد الحزب والطعن فيه، واليوم كاين من الإخوان مسؤولين في مؤسسات الحزب يطعنون بدون حدود»، داعيا إلى «صون صورة الحزب بالكف عن الطعن في المناضلين، نطعنو فبعضياتنا كل صباح وكل مساء فهذا أخطر ما يتهدد الحزب».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.