الرئيسيةتقارير سياسية

بعد النعناع.. ONSSA يشن حربا على المجازر العشوائية

تفتيش بيطري لـ38 مجزرة قروية لا تستجيب للمعايير الصحية بجهتي البيضاء وبني ملال و21 مجزرة أخرى بالانتظار

علمت «الأخبار»، من مصادر مطلعة، أن المصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية «أونسا» بجهتي الدار البيضاء – سطات وبني ملال- خنفيرة، قامت إلى حدود 20 يونيو الجاري، بتعليق التفتيش البيطري بـ38 مجزرة قروية لا تستجيب لمعايير السلامة الصحية، حيث تنعدم فيها أبسط شروط السلامة الصحية والنظافة مما يهدد صحة المستهلكين.
وكانت المديرية الجهوية لأونسا بجهة بني ملال- خنيفرة قامت بتعليق التفتيش البيطري بـ10 مجازر قروية في مرحلة أولى بعد انقضاء المهلة التي تم منحها لها، قبل أن يشمل هذا القرار 21 مجزرة قروية أخرى. أما بجهة الدار البيضاء- سطات فقامت المديرية الجهوية لأونسا بإيقاف التفتيش البيطري بـ7 مجازر قروية، وهو الأمر الذي قوبل بالرفض من طرف الجزارين، حيث تم الاعتداء على القائد بجماعة اثنين اشتوكة إحدى المجازر المعنية بقرار تعليق التفتيش، على الرغم من أن المجزرة تعاني من اختلالات في ما يخص التجهيزات والمنشآت وكذا الشروط الصحية لتشغيلها، بحيث لا تسمح بإعداد لحوم تستجيب  لشروط الجودة والسلامة الصحية المنصوص عليها في القوانين ما يجعلها تشكل خطرا على صحة المستهلك. يشار إلى أن الدورية المشتركة لوزارتي الداخلية والفلاحة والصيد البحري) عدد 59 الموقعة بتاريخ 16 أكتوبر 2012 كانت قد حددت مجموعة من الشروط الصحية للمنشـآت والتجهيزات بالمجازر وكذا الشروط الصحية لتشغليها؛ منها التجهيز بالمياه الصالحة للشرب والاتصال بشبكة الصرف الصحي والكهرباء، والتوفر على حظيرة للحيوانات الحية لمراقبتها قبل الذبح، وكذا غرفة لتنظيف وتعقيم معدات المجزرة.
جدير بالذكر أن المكتب قام باعتماد ثماني مجازر موزعة على جهات المملكة ثلاث مجازر منها تابعة للجماعات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق