بعد تنقيله إلى تارودانت.. طبيب الفقراء ينقل إلى مصحة خاصة للعلاج

الأخبار 

بعد القرار الذي اتخذته وزارة الصحة في حق طبيب الفقراء المهدي الشافعي، والقاضي بتنقيله إلى مدينة تارودانت، عقب الصراعات التي نشبت بينه وبين مدير المركز الاستشفائي بتزنيت، كشفت بعض المصادر أن الحالة الصحية للطبيب تدهورت مباشرة بعد تلقيه خبر تنقيله..

وقالت ذات المصادر أن “طبيب” الفقراء” أجرى فحصا شاملا وأن حالته الصحية تحسنت كثيرا ليعود إلى منزله وسط دعم ومساندة قويين من طرف المواطنين.

يذكر أن الدكتور الشافعي يتعرض لهجوم قوي من طرف من سماهم بلوبي الفساد بقطاع الصحة بالمدينة بسبب الشعبية التي يحظى بها وفضحه للتلاعبات الواقعة في المستشفى الإقليمي لتزنيت حسب قوله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.