بعد كشف اختلالات في صرف المال العام.. العماري مهدد بالعزل

الأخبار 

 

علم موقع “الأخبار “، من مصادر خاصة، أن إلياس العماري، رئيس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، أصبح مهددا، أكثر من أي وقت مضى، بصدور قرار العزل في حقه، نتيجة مضامين تقارير لجان التفتيش التابعة لوزارة الداخلية، وكشفها لخبايا تسيير الشأن العام الجهوي واختلالات الصفقات وأموال الدعم الجمعوي، وغياب الفعالية في تتبع صرف المال العام على عدد كبير من اتفاقيات الشراكة الموقعة مع مؤسسات أخرى، من قبيل وزارة الصحة.

وأضافت المصادر نفسها، أن الأحزاب السياسية المشكلة لمجلس جهة الشمال دخلت في مرحلة التحضير لما بعد العماري، وذلك من خلال بعض اللقاءات الخاصة وتداول السيناريوهات الممكنة، والمتعلقة بمن سيتسلم منصب الرئاسة وتسيير الشأن العام الجهوي بنفس مغاير وعقلية جديدة، يمكنها المساهمة في التنمية وتفعيل الاختصاصات والوفاء بالوعود الانتخابية، فضلا عن القطع مع استغلال المال العام وملفات التسيير في كسب القاعدة الانتخابية والتصويت على القرارات ونقط جداول الأعمال.

واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن فريق حزب الأصالة والمعاصرة بالجهة، يعيش ارتباكا واضحا ويتخبط في مشاكل لا حصر لها، نتيجة غياب التنسيق والدخول في مرحلة الانتظار، ناهيك عن هاجس الخوف من فقدان الرئاسة والفشل في جمع التحالف من جديد، سيما وتوتر العلاقة مع حزب التجمع الوطني للأحرار بسبب الصراعات السياسية القوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.