بعد واقعة «الصديقي».. نقابة بنكيران تبحث عن موطئ قدم بـ «ريضال» لحماية أطرها

بعد واقعة «الصديقي».. نقابة بنكيران تبحث عن موطئ قدم بـ «ريضال» لحماية أطرها

أكدت مصادر خاصة لـ «فلاش بريس»، أن مقر نقابة الاتحاد الوطني للشغل المقربة من حزب العدالة والتنمية، احتضن لقاء تواصليا نظمته قيادة النقابة لفائدة 30 شخصا من مستخدمي شركة «ريضال»، في أفق انضمام التيار الغاضب من نقابة الاتحاد المغربي للشغل لنقابة الاتحاد الوطني للشغل.

وتعتبر هذه الخطوة بمثابة تحالف صامت بين نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وبعض مستخدمي الشركة، من أجل امتصاص بعض الضربات التي قد تطال المحسوبين على الحزب بـ «ريضال» بعد تفجر قضية عمدة الرباط المهندس محمد الصديقي، الذي تم الاستماع إليه بداية الأسبوع الجاري، من طرف مصالح الفرقة الوطنية بالدار البيضاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *