بنجلون :” لهذا السبب رفضت الرجاء وفررت من الماص في مناسبتين “

حميد نورالفتح

 

 

خرج اللاعب عبد السلام بنجلون بتصريح مثير لموقع البطولة الإلكتروني، ضمن ركن (ماتش بلا كورة)، والذي سلط من خلاله الضوء على جوانب شتى من حياة عادة ما يتفادى الرياضيون إحاطة الجمهور علما بتفاصيلها.

واستهل مهاجم فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم الحلقة بالتطرق إلى بداياته الأولى ضمن الفئات الصغرى للوداد الفاسي، متأثرا بمشاركة المنتخب الوطني في مونديال فرنسا 1998، وما رافقها من ظروف عدم تأهله إلى الدور الثاني، قبل أن ينتقل إلى غريمه التقليدي المغرب الفاسي، الذي فتح له أبواب المونديال ضمن المنتخب الأولمبي، حين خيره الناخب الوطني فتحي جمال بين تخفيف وزنه بخمسة كيلوغرامات أو غيابه عن كأس العالم للشباب بهولندا، وهو ما اعتبره قرار حياته الأهم الذي فتح الفوز به عدة آفاق في مسيرته الطويلة، التي انطلقت صوب اسكتلندا ثم بلجيكا ومصر، قبل العودة إلى البطولة الوطنية مجددا. واعترف اللاعب بنجلون كذلك بهروبه من «الماص» في مناسبتين، مستغلا عدم توقيعه لعقد احترافي مع ممثل العاصمة العلمية، الأولى صوب الوكرة القطري الذي كان يلعب له آنذاك مواطنه يوسف شيبو، تحت إشراف المدرب العراقي عدنان درجال، حيث قضى رفقته فترة اختبار دامت خمسة وعشرين يوما، قبل أن تحول هزالة العرض المالي دون إتمام تفاصيل العقد، وحمل الجنسية القطرية في ظل توفر تركيبته البشرية على ثلاثة لاعبين أجانب وازنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.