بنسارية يسرح جبران لحسنية أكادير وسط غضب محبي المولودية

بنسارية يسرح جبران لحسنية أكادير وسط غضب محبي المولودية

عبد العزيز حمدي

فجر خالد بنسارية، رئيس فريق المولودية الوجدية لكرة القدم، فورة غضب عارمة لدى أوساط محبي «سندباد الشرق»، بعدما أقدم على تسريح صانع العاب وسط ميدان فريقه، يحيى جبران، إلى فريق حسنية أكادير، ساعات ما بعد منتصف الليل من أول أمس (الأربعاء).

ووفق معلومات حصلت عليها «الأخبار»، فإن الرئيس بنسارية طالب جبران بالتخلي عما تبقى من مستحقاته والتي هي في ذمة الفريق الوجدي والبالغة 10 ملايين سنتيم، مع استفادة الفريق ماليا من صفقة انتقاله إلى الفريق السوسي، والتي حددت قيمتها مصادر الجريدة، في 85 مليون سنتيم، علما أن مفاوضات سابقة كانت متقدمة بين المولودية الوجدية والنادي القنيطري، هذا الأخير قدم عرضا بقيمة 60 مليون سنتيم، مقابل الاستفادة من خدمات اللاعب جبران، غير أن دخول سماسرة أفشلوا الصفقة ورجحوا كفة حسنية أكادير، هذا الأخير رفع مسؤولوه من القيمة المالية لتصل إلى 85 مليونا، ما عجل برئيس الفريق الوجدي إلى تسريحه إلى «غزالة سوس»، حيث من المنتظر أن يوقع اللاعب جبران في كشوفات فريق حسنية أكادير، اليوم (الجمعة).

إلى ذلك، أفرغ الرئيس بنسارية، الذي لم يعلن عن موعد انعقاد الجمع العام السنوي، على الرغم من انطلاق بطولة القسم الثاني، نهاية الأسبوع الجاري، المخزون البشري لفريق المولودية الوجدية، بعدما اتخذ قرارات بتنسيق مع المدرب الجزائري عز الدين أيت جودي، بتسريح أكثر من 16 لاعبا، غالبيتهم شكلوا النواة الأساسية للفريق، خلال بطولة الموسم الكروي الماضي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *