بنصالح تنتقد الحكومة وبوسعيد يكشف أسباب تعثر المغرب ضمن نادي الدول الصاعدة

بنصالح تنتقد الحكومة وبوسعيد يكشف أسباب تعثر المغرب ضمن نادي الدول الصاعدة

كريم أمزيان

في خرجة مثيرة جديدة من شأنها أن تتسبب له في انتقادات قوية، طالب عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، بتغيير ما سماه «رؤية الفكر التقليدي» إلى سوق الشغل، معتبرا أن «نصف الشباب المغربي يتخرج من الكليات والمدارس والجامعات والمعاهد، لكن لا يعرف ماذا سيفعل ولا يملك معطيات حول العمل»، ما جعله يقول عن ذلك: «وهو ما يدفع الحكومة إلى بناء السجون، بسبب توجههم إلى تناول المخدرات والإقدام على الجريمة التي ارتفعت نسبتها».

وقال بنكيران، خلال افتتاح الملتقى الدولي حول النموذج التنموي المغربي للدخول النهائي ضمن الدول الصاعدة، أول أمس (الخميس)، بقصر المؤتمرات بالصخيرات، «إنه لا يؤمن بالدولة التي تقوم بكل شيء»، معتبرا أنه «يتوجب عليها التخلص من عدد من الوظائف والإدارات»، موضحا أن «عددا من الأدوار لازالت تقوم بها الدولة، رغم أن المجتمع قادر على أن يقوم مقامها»، ومشددا على أن «المغرب في حاجة إلى منطق سياسي واقتصادي، يقتضي التخلص من عدد من الوظائف والإدارات»، موردا أن «اعتبار الإدارة مصدرا للعيش غير مقبول، وأنه يجب أن يكون منبعه الإنتاج، أما الإدارة فهي مخصصة للتنظيم فقط».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *