آخر الأخبار

بنكيران يتفاوض من أجل عقد لقاء الأغلبية لتقديم الحصيلة الحكومية

بنكيران يتفاوض من أجل عقد لقاء الأغلبية لتقديم الحصيلة الحكومية

كريم أمزيان

كشفت مصادر مطلعة، أن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، مازال يتفاوض مع قادة الأحزاب السياسية، التي تشكل مع حزب العدالة والتنمية التحالف الحكومي الحالي، من أجل عقد لقاء لتقديم ما سماه «الحصيلة الحكومية».

وأضافت المصادر نفسها، أن بنكيران كان سيتجه إلى إلغاء هذا اللقاء، بسبب رفض قياديين في حزب التجمع الوطني للأحرار المشاركة فيه، على الرغم من أنه جرى الإعلان عنه قبل حوالي أسبوع من الآن.

وعلم من قيادي حزبي في التجمع الوطني للأحرار، أنه بينما لا يرى حزبا الحركة والشعبية والتقدم والاشتراكية أي مانع في عقد اللقاء المذكور، اتضح أن قيادة حزب التجمع الوطني للأحرار تحاول الابتعاد عن حزب العدالة والتنمية، بالنظر إلى أن العلاقة بينهما ليست على أحسن ما يرام، وبالتالي ليست هناك دواع من أجل عقد لقاء لتقييم أداء الحصيلة الحكومية، التي ستنتهي بعد أيام.

ومن بين الأسباب التي يطرحها بعض الرافضين في حزب التجمع، لعقد لقاء مشترك بين الأحزاب الأربعة، خوفهم من استغلال بعض ما حققته الحكومة، أو وجدت الحكومة التي سبقتها قد شرعت فيه، وأن ينسبه حزب العدالة والتنمية لنفسه، على الرغم من أن أحزاب الأغلبية الأربعة، كلها مشاركة في العمل الحكومي، فيما أكد مصدر قيادي في حزب «الحمامة»، أن «الاجتماع الذي عقدته الأغلبية كان فيه اتفاق مبدئي، ووجب علينا كذلك أن نكون حاضرين في لقاء تقديم الحصيلة الحكومية لأنها نتيجة عمل مشترك، لعدد من سنوات اشتغال الحكومة، لكن وجب احترام عدد من القراءات، فحزب التجمع الوظني للأحرار لم يشارك في حكومة عبد الإله بنكيران منذ تشكيلها مباشرة بعد الانتخابات التشريعية الماضي، بل ساهم في الحكومة الثانية التي جرى تشكيلها بعد انسحاب حزب الاستقلال وخروجه منها، والجميع يتذكر «البلوكاج» الذي عرفته الحكومة، لمدة تجاوزت تسعة أشهر».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة