بنكيران يحل ضيفا على رفاق بنعبد الله لمهاجمة العماري

بنكيران يحل ضيفا على رفاق بنعبد الله لمهاجمة العماري

كريم أمزيان

استغل عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، حضوره في الجامعة السنوية لحزب التقدم والاشتراكية، للرد على تصريحات إلياس العماري، الذي لم يمض على انتخابه أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة سوى أسبوع واحد.

ولم يفوت بنكيران الفرصة التي منحها له المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، أول أمس (السبت)، خلال حلوله ضيفا عليه في المدرسة الوطنية للصحة العمومية بمدينة العرفان في الرباط، التي كانت مناسبة لإبداء رأيه ولو بشكل مبطن، بخصوص تصريحات إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عقب انتخابه، خصوصا لما قال: «جئنا لمواجهة الإسلاميين»، إذ عاد للحديث عن فترة الحراك قبل الانتخابات التشريعية لسنة 2011، وتلميحه إلى أن «العماري غادر المغرب نحو فرنسا في عز الأزمة وحراك 20 فبراير»، مضيفا أن «المغرب يحتاج كل رجالاته، وكل الصادقين والمستقيمين، الذين يجب أن يتكلموا، حتى لا تطغى الرداءة وتسيطر الأصوات النشاز، فليس معقولا أن يسكت من يجب عليهم الحديث»، قبل أن يعود إلى الهجوم على إلياس العماري بقوله: «الصادقون يصمدون وقت الشدة والأزمة، أما المتحكمون فقد ركبوا الطائرات وهربوا خارج الوطن».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *