بنكيران يرفض التحكيم الملكي ويبتز الدولة والأحزاب بتنظيم الانتخابات

بنكيران يرفض التحكيم الملكي ويبتز الدولة والأحزاب بتنظيم الانتخابات

اعترف رئيس الحكومة المعين، والأمين العام لحزب للعدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران رسميا بفشله في مفاوضات تشكيل الحكومة، بعد أزيد من شهرين على انتخابات السابع من أكتوبر الماضي، والتي بوأت حزب العدالة والتنمية المرتبة الأولى من الأصوات، كما أعلن في نفس الوقت رفضه للتحكيم الملكي كما ينص على ذلك الفصل 42 من الدستور، حيث قال بنكيران إنه “إذا قرر جلالة الملك إجراء انتخابات سابقة لأوانها فسنخوضها رغم عدم تحمسنا لها”.

وأكد بنكيران في الكلمة الافتتاحية للمجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، إن “الملك حكم بين المؤسسات وليس الأحزاب، وأنا لن أقحم الملك في أمر بين الاحزاب السياسية، والأحزاب عليها أن تتحمل مسؤوليتها”، وفي السياق ذاته، حاول بنكيران إبعاد مسؤولية “بلوكاج” مشاورات تشكيل الحكومة عنه، متهما حزب التجمع الوطني للأحرار بعرقلتها من خلال رفضه التحالف مع حزب الاستقلال، الذي قال بنكيران إنه لن يتنازل عن موقفه في التشبث به داخل الحكومة، معتبرا إشراك الاستقلال إلى جانبه “وفاء للوطن”، ومهاجما في المقابل حزب الاتحاد الاشتراكي وكاتبه الأول، ادريس لشكر، الذي قال بنكيران “إن عليه أن يوضح موقفه”، مؤكدا في كلمته على أن “الوفاء للوطن لا يمكن التنكر لحزب علال الفاسي، وحزب التقدم والاشتراكية نجح في اختبارات الوفاء” على حد تعبير بنكيران.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة