بنكيران يرفض تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة

بنكيران يرفض تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة

محمد اليوبي

أفادت مصادر مطلعة، أن الحكومة رفضت تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، تهم العديد من المعتقلين السياسيين السابقين الذين خاضوا عدة أشكال احتجاجية، أمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ويتعلق الأمر بتسوية وضعيتهم الإدارية والمالية، فضلا عن صرف تعويضات مالية لفائدتهم، والتي ما زالت محتجزة عند رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وتتعلق بتسوية وضعية أزيد من 200 حالة.

وأكدت مصادر من المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن هذا الأخير لا يتحمل مسؤولية صرف هذه التعويضات، بقدر ما يتحمل هذه المسؤولية رئيس الحكومة الذي أصدر مرسوما في الموضوع، وأوضحت المصادر ذاتها، أن رئيس الحكومة وقع على مرسوم يهم تخصيص مبالغ مالية لتسوية وضعية 250 معتقلا سابقا، يتوفرون على توصيات من هيئة الإنصاف والمصالحة، وأشارت المصادر إلى أن تنفيذ هذا المرسوم تشوبه العديد من الاختلالات، وكشفت المصادر نفسها عن وجود ثلاث فئات من المعتقلين السابقين، الفئة الأولى تقدمت بطلبات خارج الآجال إلى هيئة الإنصاف والمصالحة «هؤلاء لن يستفيدوا من أي شيء»، لأن المجلس ينفذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، وهناك فئة ثانية استفادت من التعويض المادي ومن التغطية الصحية ولا تتوفر على توصية للإدماج، وهناك فئة ثالثة استفادت من التعويضات والتغطية الصحية وتتوفر على توصية للإدماج.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة