تقارير سياسية

بنكيران يفقد معقل طنجة بانتخاب كاتب إقليمي جديد

طنجة: محمد أبطاش

 

 

 

أعلنت الأجنحة المتصارعة داخل حزب العدالة والتنمية بمدينة طنجة، ما يشبه نهاية البرلماني ورئيس مقاطعة بني مكادة، محمد خيي، من بسط نفوذه على الحزب محليا، وذلك بعد انتخاب أحمد بروحو كاتبا إقليميا، ورئيس مقاطعة مغوغة، محمد بوزيدان، نائبا له، وذلك خلفا لخيي الذي كان يوصف بالمتحكم في دواليب الكتابة الإقليمية لتمرير رسائل إلى بعض الجهات، والدفع نحو إقالة أعضاء يرفضون توجهات خيي.

وحسب بعض المعلومات المتسربة من اللقاء الداخلي الذي نظم، أول أمس الأحد، والذي كان من المنتظر أن يحضره عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب “المصباح”، قبل أن يتم إلغاء هذا الحضور في ظروف غامضة وبشكل مفاجئ، فإن خيي كان يراهن على هذه الزيارة لرفع معنوياته وكذا دفع بقية الأجنحة إلى التصويت عليه.

وذكرت مصادر “الأخبار” أن خيي قام بما يشبه إنزالا للتيارات المحسوبة عليه ببني مكادة، فيما غاب أيضا محمد نجيب بوليف، الذي يعتبر أحد الداعمين لخيي، الذي خرج كأكبر المنهزمين بالحزب محليا، بعد أن كان يدفع إلى بسط نفوذه من جديد، وهو ما أظهرته الانتخابات الداخلية التي جرت لانتخاب الكاتب الجهوي، الذي آل إلى إقليم شفشاون، وسبق أن أثار جدلا واسعا بحكم كون الكاتب الإقليمي الجديد، نبيل الشليح، يعتبر اليد اليمنى لإلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق