CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

بنكيران «يقتحم» مقر الاتحاد الاشتراكي بالقوة ويقول من داخله إن حزبه سيأتي أولا في الانتخابات

بنكيران «يقتحم» مقر الاتحاد الاشتراكي بالقوة ويقول من داخله إن حزبه سيأتي أولا في الانتخابات

النعمان اليعلاوي

تعرض رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، مساء أول أمس (السبت)، للمنع من دخول مقر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بحي أكدال بالرباط، وذلك خلال حلوله ضيفا على مؤسسة «المشروع للفكر والتكوين» التابعة للحزب، حيث احتج عدد من أعضاء الاتحاد الاشتراكي ضد محاولة بنكيران دخول المقر لحضور الندوة التي دعي لها من قبل مؤسسة «المشروع».

هذا وطوق العشرات من أعضاء الشبيبة الاتحادية الغاضبين، مقر الحزب المحتضن للندوة، حيث شكلوا حزاما بشريا لمنع مرور بنكيران الذي دعي بصفته أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية، كما شرع المحتجون في رفع شعارات تتهم بنكيران ورفاقه بقتل عمر بنجلون، في الوقت الذي حاول بعض أعضاء الجهة المنظمة تهدئة الغاضبين، وطالبوهم بالسماح لبنكيران بولوج مقر الحزب متذرعين بموافقة الكاتب الأول، إدريس لشكر على تنظيم الندوة، وهو ما لم يستسغه المحتجون الذين منعوا بنكيران، ووزير الاتصال، مصطفى الخلفي، والوزير المكلف بالميزانية، إدريس الأزمي الإدريسي، اللذين كان مرافقين لبنكيران من الدخول، قبل أن تتدخل عناصر الأمن لتفسح الطريق لولوجه المقر التاريخي للحزب وسط تصفير واستهجان المحتجين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة