CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

بنكيران ينسف تحالف حزبه مع الاستقلال بآسفي ويزكي التحالف مع الحركة الشعبية

بنكيران ينسف تحالف حزبه مع الاستقلال بآسفي ويزكي التحالف مع الحركة الشعبية

الـمهـدي الـكـراوي

نسف عبد الإله بنكيران التحالف المبرم بين حزبه في آسفي وحزب الاستقلال من أجل تشكيل أغلبية مجلس المدينة، وهو التحالف الذي وقع في الرابعة فجرا من ليلة إعلان النتائج بدون علم الأمانة العامة للحزب وبدون علم بنكيران نفسه، حيث وقع الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية في آسفي تحالفا مكتوبا مع مفتش حزب الاستقلال، في بيت الملياردير الاستقلالي عبد المجيد موليم، بحضور وكيل لائحة العدالة والتنمية، عبد الجليل لبداوي، وإدريس الثمري برلماني الحزب.

وشدد عبد الإله بنكيران في الندوة الصحفية لتقديم نتائج الانتخابات على أن الحزب ملزم بالخضوع لمنطق الأغلبية الحكومية في تشكيل التحالفات ووضعها ضمن الأولوية، مضيفا بقوله “الإخوان ديال آسفي داكشي اللي داروه غير ملزم للحزب وما يمكنش يديرو حتى شي حاجة حتى نعطيهم التزكية”.

وكشفت مصادر على إطلاع، أن عبد الإله بنكيران فوجئ بتوقيع قيادات ومرشحي حزبه في آسفي لاتفاق مكتوب مع حزب الاستقلال ساعات قليلة فقط بعد إعلان النتائج دون علمه المسبق، وقال بنكيران في الندوة الصحفية معلقا على هذا الموضوع “راه احنا عندنا أغلبية وخصها تحترم وإلا احنا حزب كا نلعبو”، على حد تعبيره.

وأعاد تصريح بنكيران حزب العدالة والتنمية في آسفي إلى نقطة الصفر في طريق البحث عن تحالف آخر يضمن به أغلبية تسيير مجلس المدينة. وأوردت مصادر حزبية أن بنكيران طالب قيادة الحزب في آسفي بالتحالف مع حزب الحركة الشعبية الذي فاز بخمسة مقاعد، ورغم ذلك تم استبعاده بضغط من البرلماني إدريس الثمري الذي دخل في صراعات مع وكيل لائحة الحركة الشعبية، البرلماني عادل السباعي، بسبب مقالع الرمال التي تحتكرها عائلة السباعي في جماعة المعاشات الساحلية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة