بنك المغرب يتوقع نموا طفيفا للاقتصاد الوطني وارتفاعا للبطالة في 2018

النعمان اليعلاوي

 

 

توقع بنك المغرب تسجيل الاقتصاد الوطني نموا طفيفا خلال سنة 2018 بخلاف النسبة التي سجلها سنة 2017، حيث أكد البنك أن نسبة نمو الاقتصاد الوطني لن تتجاوز 3.2 في المائة خلال سنة 2018، بعدما كانت قد سجلت 4.1 في سنة 2017، في الوقت الذي يتوقع البنك أن تصل نسبة النمو خلال سنة 2019 معدل 3.5 في المائة.

 

وبخصوص سوق الشغل، أوضح والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، أن الاقتصاد الوطني أحدث ما بين الفصل الأول من سنة 2017 ونفس الفصل من سنة 2018، ما مجموعه 116 ألف منصب شغل، 50 ألف منها في قطاع الخدمات و43 ألفا في الفلاحة و32 ألفا في البناء والاشغال العمومية، تشير أرقام الجواهري، التي قدمها في ندوة صحافية اعقبت الاجتماع الفصلي لمجلس بنك المغرب.

 

وبخصوص سعر صرف الدرهم بعد قرابة العام على قرار تحرير صرفه، أشارت أرقام البنك إلى ارتفاع سعر صرف الدرهم خلال سنة 2018 بنسبة بلغت 2.5 في المائة، مقابل الدولار، في الوقت الذي انخفض بنسبة 1.8 في المائة، في الوقت الذي سجلت أسعار الفائدة على القروض انخفاضا قدر بنسبة 15 في المائة، وهو ما دفع البنك إلى الابقاء على سعر الفائدة في معدل 2.25 في المائة.

 

وأشارت ارقام البنك المركزي، إلى أن عجز الموازنة عرف زيادة من 1.4 مليارا إلى 14 مليارا، في الوقت الذي توقع البنك أن تنتهي 2018، بعجز في الميزانية سيبلغ 3.4 في المائة، بينما سيسجل عجز الموازنة نسبة 3.3 في المائة خلال سنة 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.