MGPAP_Top

بنهيمة يعرض الخطة الجديدة لتطوير خدمات الخطوط الملكية المغربية

بنهيمة يعرض الخطة الجديدة لتطوير خدمات الخطوط الملكية المغربية

حسن أنفلوس

كشف إدريس بنهيمة، الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، عن الخطوط العريضة لتطوير خدمات الناقل الجوي الوطني، والذي يرتكز على مجموعة من الركائز من أبرزها تحسين جودة الخدمات.
وقال بنهيمة خلال لقاء صحفي، أمس (الثلاثاء) بالدار البيضاء، إن الخطة الجديدة للخطوط الملكية المغربية لتحسين جودة خدماتها والرفع من تنافسيتها، تأتي بعد انخراط الشركة في الاستراتيجية التي نهجتها منذ سنة 2013، وذلك في إطار العقد البرنامج الذي أبرمته مع الدولة.
وأكد الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، أن الشركة تحرص على تجديد أسطولها كل 7 سنوات، مشيرا إلى أن أسطولها يعد من بين أحدث الأساطيل عبر العالم. وذكر أنه تم تعزيز الأسطول بطائرتين من نوع «بوينغ 787 دريملاينر»، حيث ستتسلم الشركة الوطنية طائرتين من الطراز ذاته خلال الأشهر المقبلة، لتواصل بذلك التوفر على أسطول عصري يوازي أحدث التكنولوجيات المتطورة.
وأضاف بنهيمة، أن شركة الخطوط الملكية المغربية، تهدف من خلال هذه الخطة إلى تقديم أعلى معايير جودة الخدمات للركاب في إطار سعيها لتصبح أفضل شركة طيران في إفريقيا، خاصة في ما يخص جودة شبكتها على مستوى الوجهات المغربية والدولية، وجودة منتجاتها وخدماتها. وبعد تخصيص محطة حصرية لركابها في مطار محمد الخامس بالدار البيضاء (المحطة 2)، وتجديد صالة كبار الشخصيات «Le Casablanca Lounge»، أشار الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية إلى أن الشركة أطلقت حملة مؤسساتية جديدة تتضمن فيلما مؤسساتيا، متوفرا في عدة نسخ تتأقلم مع مختلف شرائح المسافرين، وموقعا إلكترونيا يوفر جميع المعلومات التي تهم الزبناء. ويضع الفيلم المؤسساتي، الذي بدأ بثه منذ أول أمس (الاثنين)، ركاب الخطوط الملكية المغربية في وسط استراتيجية الشركة الجديدة، التي تضمن تحسينات لراحة ورفاهية كل مسافر.
ووضعت الخطوط الملكية المغربية العديد من الخدمات لتسهيل مأمورية زبنائها، ومن ضمنها خدمة للتسجيل على الأنترنت المتوفرة نحو العديد من الوجهات. وبالإضافة إلى ذلك عملت الشركة ذاتها على تعزيز ربط الوجهات السياحية، وإضافة وجهات جديدة في أوربا وآسيا، انطلاقا من الدار البيضاء والرباط، كما أنها تعتزم مواصلة توسيع شبكتها بمنح ركابها المزيد من الوجهات عبر مختلف ربوع العالم.
وفي السياق نفسه، تخصص الخطوط الملكية المغربية رحلات إضافية خلال فترات العطل، وذلك استجابة لانتظارات المسافرين، حيث يتم مضاعفة الترددات لضمان نقل أكبر عدد ممكن من المسافرين على متن طائراتها إلى مجموعة من الوجهات، مثل نيويورك ودكار وباريس. وبالموازاة مع ذلك، عززت الخطوط الملكية المغربية من أداء مستخدميها، حيث يخضع المستخدمون لتكوينات منتظمة، بهدف تلقينهم أحدث الطرق الكفيلة بتوفير استقبال جيد وإرشاد كاف للزبناء بالوكالات، وتلبية طلباتهم بمجموع شبكات البيع التابعة للخطوط الملكية المغربية.
وأشار بنهيمة إلى أن الخطوط الملكية المغربية، ترسخ مكانتها من حيث جودة خدماتها، إذ حازت على العديد من الجوائز الدولية اعترافا بجودة هذه الخدمات، ومن بينها جائزة «الإنجاز في مجال الجودة»، والممنوحة من طرف الجمعية الأوربية لأبحاث الجودة، وجائزة «خمس نجوم الماسية» الممنوحة من طرف الأكاديمية الأمريكية لعلوم الاستقبال والضيافة، وذلك تتويجا لأدائها الجيد في مجال حسن الضيافة والاستقبال. كما حصلت الشركة نفسها أيضا على جائزة «وكيل الأسفار» بإسبانيا، للمرة الرابعة على التوالي، باعتبارها أحسن شركة طيران بشمال إفريقيا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة