آخر الأخبار

بوادر انشقاق بمجلس جهة بني ملال خنيفرة بسبب تخصيص 100 مليون سنويا لإذاعة خاصة

بوادر انشقاق بمجلس جهة بني ملال خنيفرة بسبب تخصيص 100 مليون سنويا لإذاعة خاصة

بني ملال: مصطفى عفيف

يعيش مجلس جهة بني ملال- خنيفرة، منذ أيام، على صفيح ساخن وتطاحنات بين الأغلبية والمعارضة، بسبب محاولة مجلس الجهة تمرير مشروع اتفاقية شراكة ثنائية بين مجلس الجهة وإحدى الإذاعات الخاصة بمدينة الدارالبيضاء، وهي الاتفاقية التي وصفها متتبعو الشأن السياسي والإعلامي بجهة بني ملال- خنيفرة بالمفاجئة، والتي يحاول من خلالها المجلس، بحسب الفصل الرابع من الاتفاقية التي تم رفضها من طرف لجنة المالية بالمجلس نفسه، منح الإذاعة الخاصة مبلغ 100 مليون سنتيم سنويا مقابل التزام هذه الأخيرة، بحسب الفصل الثالث، بمواكبة كل أنشطة مجلس الجهة عبر برامجها الإذاعية، كما تلتزم بتزويد مجلس الجهة بتسجيلات البرامج المتفق عليها.

هذا وشكل مشروع الاتفاقية الذي (حصل «الأخبار بريس» على نسخة منه)، والذي حدد، بحسب الفصل الخامس، في سنتين قابلة للتجديد، صدمة قوية لمختلف الجرائد المحلية والمواقع الإلكترونية، بالإضافة إلى نوادي وجمعيات الصحافة بالجهة، والتي دأبت على تغطية مختلف أنشطة المجلس الجهوي دون أن تستفيد من أية منحة أو اتفاقية.
واعتبر إعلاميو الجهة أن التوقيع على هذه الاتفاقية من طرف مجلس الجهة يعتبر بمثابة نهج سياسة الإقصاء في حق الإعلام الجهوي والمحلي، وكذا باقي مكونات المشهد الإعلامي السمعي الوطني، وتجاهلا واضحا لمبدأ حق المنافسة ولترتيب المشهد السمعي حسب نسب الاستماع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة