بوادر خلاف جديد بين أمزازي والعدالة والتنمية بسبب “مسار”

الأخبار

 

 

 

 

برزت بوادر خلاف حاد بين وزير التربية الوطنية والتكوين المهني وتكوين الأطر، سعيد أمزازي، وحزب العدالة والتنمية، الذي يقود الحكومة الحالية، فقد كشفت مصادر حزبية أن الفريق البرلماني لحزب رئيس الحكومة طالب أمزازي بتوضيح السبب وراء ما اعتبره “استثناء” ذوي الاحتياجات الخاصة من منظومة مسار “.

في السياق ذاته، اعتبر فريق “البيجيدي” في سؤال شفوي، أن “منظومة مسار تقتصر على المستويات من الأول إلى السادس مع استثناء القسم المندمج الذي يوضع ضمن خانة مختلفات أثناء الاحصاء”، مضيفا أن المنظومة “تعرف خلال يتعلق بعدم ملاءمة المواد المدرجة في منظومة مسار مع ما يتلقاه التلاميذ في وضعية إعاقة داخل الأقسام المندمجة”.

وكانت منظومة “مسار” قد خلفت موجة احتجاجات واسعة في صفوف التلاميذ في مستويات الاعدادي والثانوي في عهد رئاسة بلمختار للوزارة، وأعاد طرح فريق العدالة والتنمية الموضوع للواجهة، حيث طالب فريق “البيجيدي” من الوزير تحديد السن المسموح به للتسجيل بمنظومة مسار  ومراعاة وضعية التلاميذ ذوي الاعاقة الذين يلتحقون بالمدرسة في سن متقدم وتسجيل الأطفال ذوي الاعاقة السمعية والأطفال ذوي الإعاقة الذهنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.