آخر الأخبار
TM_Top-banner_970x250

بوانو يتهم القضاة بإفساد الانتخابات ويحذر من تأسيس «دولة القضاة» والنادي يطال بفتح تحقيق

بوانو يتهم القضاة بإفساد الانتخابات ويحذر من تأسيس «دولة القضاة» والنادي يطال بفتح تحقيق

محمد اليوبي

طالب المكتب التنفيذي لنادي قضاة المغرب بفتح تحقيق بخصوص الاتهامات التي وصفها بـ«الخطيرة» الصادرة عن عبد الله بوانو، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، وعضو الأمانة العامة للحزب الحاكم، عندما تحدث في ندوة صحفية عقدتها فرق الأغلبية بالبرلمان، عن وجود تحالف بين قضاة المغرب وأحد أحزاب المعارضة من أجل إقامة «دولة القضاة» بالمغرب وإفساد الانتخابات من طرف هذا التحالف، داعيا إلى مواجهة قضاة النادي بكل الوسائل لأنهم يستهدفون السلطة التنفيذية والتشريعية٠

واستغرب نادي القضاة، في بيان له، بشدة ومفاجأة كبيرة تصريح النائب البرلماني عبد الله بوانو الذي تم بموجبه توجيه اتهام خطير ومجاني إلى نادي قضاة المغرب من كونه قام بتحالف مع أحد الفرق البرلمانية بهدف إفساد الانتخابات المقبلة وهدد بمواجهته، ويعتبر أن هذا التصريح المحكوم بالهواجس الانتخابية اتهام خطير لا يقبل به نادي قضاة المغرب.

واعتبر النادي أن اتهاما خطيرا مثل هذا، صادرا عن ممثل للأمة يفترض فيه توفر النائب بوانو على دليل دامغ وقاطع، والحال أن الدليل الذي قدمه هو حضور النادي في نشاط نظمه أحد الفرق المعارضة بمقر البرلمان واستدعي له النادي بمراسلة كتابية تحمل شعار البرلمان وموقعة من رئيس الفريق المعني بالنشاط، وبحضور رئيسي البرلمان معا ووزير العدل وبعض القضاة بالإدارة المركزية وديوان الوزير، والأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان وأساتذة بالجامعات لا انتماء لهم، لمناقشة موضوع قانوني محض هو مشروع القانون الجنائي.
وأكد المكتب التنفيذي لنادي القضاة أنه أمام اتهام القضاء من طرف النائب عبد الله بوانو بأنه أفسد الانتخابات سنة 2009، وأن بعض القضاة كانت لهم علاقات مع أطراف سياسية ونتيجة لذلك كانوا يرفضون الطعون التي قدمت، فإن «نادي قضاة المغرب لا يملك في هذا الإطار كجمعية مهنية، إلا المطالبة بالتحقيق في هذه المزاعم الخطيرة التي إن كانت صحيحة فيتعين ترتيب الأثر القانوني تجاه مقترفيها، وإذا كانت غير ذلك فالأمر خطير لأن فيه تجنيا على القضاء المغربي وسمعته وطنيا ودوليا وعلى النائب أن يتحمل مسؤوليته في ما ذكر».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة