بودريقة يغلق تداريب الرجاء بعد شجار بين منخرطين

بودريقة يغلق تداريب الرجاء بعد شجار بين منخرطين

يوسف أبوالعدل
أمر محمد بوديقة، رئيس الرجاء البيضاوي لكرة القدم، مسؤولي مركب الفريق الأخضر في الوازيس، بمنع أي من أنصار الفريق، أو المنخرطين من متابعة الحصص التدريبية للرجاء، انطلاقا من اليوم (الاثنين).

وجاء قرار بودريقة بعد نرفزة اعترت رود كرول، مدرب الفريق، إثر نشوب خلاف بين منخرطين حضروا لمتابعة حصة تدريبية نهاية الأسبوع الماضي، تحولت بعدها مناقشة أمور الرجاء إلى صراع تابعه لاعبو الفريق، وكذلك الطاقم التقني للنادي، قبل أن يعبر كرول عن غضبته التي وصلت إلى بودريقة، الذي أمر بمنع أي شخص من متابعة الحصص التدريبية، باستثناء أعضاء لجنة التواصل وإداريي الفريق.

هذا وجاءت تعليقات رجاويين على الصراع الذي نشب بين منخرطين في حصة تدريبية للفريق، لتفيد أن هؤلاء تركوا الجمع العام، الذي عقده الفريق الأربعاء الماضي، وهو المكان الأصح للاحتجاج والصراع على مصلحة النادي، ونقلوا غسيلهم إلى ملعب الرجاء في الوازيس، في صورة واضحة حول تراجع دور المنخرطين في الرجاء، وكذلك قوتهم الاقتراحية، التي انتهت صلاحيتها في السنوات الثلاث التي أصبح فيها بودريقة رئيسا للرجاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *