الرئيسيةالملف السياسي

بوريطة: “طهران تطمح إلى توسيع هيمنتها في إفريقيا بدعمها لـ”البوليساريو”

النعمان اليعلاوي

 

كشف ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، تفاصيل جديدة بخصوص علاقة إيران ودعمها لـ”البوليساريو”، موضحا أن طهران تطمح من خلال دعمها للجبهة الانفصالية إلى توسيع هيمنتها في منطقة شمال وغرب إفريقيا، سيما في البلدان الواقعة على الواجهة الأطلسية، وأشار إلى أن الأمر يتعلق هنا بواجهة “للهجوم الذي تشنه طهران في إفريقيا”.

وأوضح بوريطة، في حديث للموقع الإخباري الأمريكي “بريتبار”، أن “إيران ترغب في استخدام دعمها لـ”البوليساريو” لتحويل النزاع الإقليمي بين الجزائر والجبهة الانفصالية من جهة، والمغرب من جهة ثانية، إلى وسيلة تمكنها من توسيع هيمنتها في شمال وغرب إفريقيا، وخاصة في الدول الواقعة بالساحل الأطلسي”، مبرزا أن “البوليساريو” ليست سوى جزء من “نهج عدواني” لإيران تجاه شمال وغرب إفريقيا، وأن الجبهة الانفصالية تعد منظمة “جاذبة” بالنسبة لطهران وحزب الله.

وحذر بوريطة من “الارتباط” القائم بين حزب الله و”البوليساريو”، والذي يكتسي، بحسبه، طابعا “جد خطير” بالنسبة لشمال إفريقيا، موضحا أن “البوليساريو”، التي تعتبر حركة عسكرية، تمثل “عاملا إيجابيا لإيران لكونها تعرف المنطقة. وهم (عناصر البوليساريو) مهربون (..) وملمون بالطرق”. وأضاف أن البوليساريو تلعب دورا مركزيا في الجهود التي تبذلها طهران بشمال وغرب إفريقيا، مؤكدا أنه من الحيوي بالنسبة لإدارة ترامب اتخاذ خطوات ملموسة لتيسير تطبيق مخطط الحكم الذاتي، وقال إن هذا النهج “سيساعد في استقرار الوضع بشمال إفريقيا ويحد من مناورات إيران وطموحاتها التوسعية في المنطقة”، مشددا على أن “الإدارات الأمريكية المتعاقبة، بدءا بإدارة بيل كلينتون ثم جورج بوش الابن، وحتى الإدارة الحالية، أكدت بوضوح أن مخطط الحكم الذاتي يشكل حلا يتسم بالمصداقية والجدية والواقعية” لقضية الصحراء، ومشيرا إلى أنه “آن الأوان اليوم للانتقال من التصريحات إلى الفعل”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق