بوصوف: “الثقافة المغربية عنصر أساسي لبناء السلم العالمي”

بوصوف: “الثقافة المغربية عنصر أساسي لبناء السلم العالمي”

قال عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، إن “الثقافة المغربية عنصر أساسي لبناء السلم العالمي” على حد تعبير بوصوف، الذي اعتبر أن “المغرب هو البلد الوحيد الذي يوجد فيه متحف لليهود، وهو البلد العربي الوحيد الذي تحترم فيه المعتقدات الإثنية بشكل كبير” حسب بوصوف.

في ذات السياق، قال بوصوف أن دعم إنشاء المؤسسات الثقافية التي من شأنها أن تنشر وتعرف بالثقافة المغربية المتنوعة “امر واجب”، مضيفا خلال التوقيع على الاتفاق الإطار بين مؤسسة متاحف المغرب ومجلس للجالية المغربية بالخارج، أن “المغاربة في دول المهجر فخورين بالانتماء إلى الثقافة المغربية المتنوعة التي تحترم الأخر وتقدر الاختلاف، وهو نوع من التنوع الثقافي الذي تحتاجه الكثير من الدول”، موضحا أن “الاتفاق بين متاحف المغرب ومجلس الجالية المغربية في الخارج من شأنه تعزيز حضور الثقافة المغربية لدى مغاربة العالم والتعريف بهذه الثقافة لأبناء الجالية وأيضا التعرف بثقافة مغاربة العالم في المغرب من خلال دعم إنشاء متاحف موضوعاتية عن الهجرة” حسب بوصوف.

من جانبه قال المهدي قطبي، رئيس مؤسسة متاحف المغرب، أن المؤسسة التي تحتفل بعامها الثالث على إنشائها “سعيدة بتعزيز حضور الثقافة المغربية لدى الجالية المغربية بالخارج”، موضحا أن “المؤسسة تشتغل على تأهيل المتاحف المغربية في عدد من المدن حتى تكون مؤهلة للتعريف بالثقافة المغربية وتقديمها في أحسن الصور التي تليق بها”، يقول قطبي، مشددا على أن “الشراكة بين مجلس الجالية والمؤسسة تصب في هذا المنحى الهادف إلى دعم الثقافة المغربية والعناية أكثر بالتعريف بالتنوع المغربي”.

bosof1

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة