الرئيسيةصحةصحة و مطبخ

تأثير الطعام على الصحة النفسية

درس الفلاسفة الشرقيون، منذ آلاف السنين، أثر الطعام على الحالة النفسية. وذكرت دراسات عديدة ما للطعام من انعكاسات على الصحة عموماً، والصحة النفسية خصوصاً.
• الأطعمة النقية: هي مجموعة الفواكه والخضروات الطازجة، إضافة إلى منتجات الألبان، وهذه الأطعمة ضرورية لتحقيق الهدوء والطمأنينة للنفس والعقل، وتعمل على زيادة وضوح الذهن وضبط السلوك والتصرف، وينصح بتناولها من طرف الأشخاص الذين يريدون تعزيز ملكة التأمل العقلي.
•الأطعمة المحفزة: هي مجموعة التوابل واللحوم والبيض والبصل والثوم، وغيرها من الأغذية التي تتطلب وقتاً لهضمها، وهي من الأنواع التي تساهم في محاربة الاضطرابات العصبية والنفسية.
• الأطعمة الفاسدة: هي مجموعة السكريات والكربوهيدرات التي تخفّض القدرة على التفكير وتعطل عمل الحواس، وتحفز الأمراض النفسية المزمنة، وتسرّع كذلك عملية الشيخوخة.
هناك خمس قواعد تتعلق بالتغذية المثلى للصحة البدنية والعقلية والعاطفية والنفسية، وهي كما يلي:
• الإكثار من الخضروات والفواكه الطازجة، حسب قاعدة ثلاث حصص من الفواكه وحصتين من الخضروات يومياً.
• التقليل من الأطعمة المطبوخة لفترات طويلة والمقلية التي تفقد قيمتها الغذائية لتعرضها لدرجات الحرارة العالية، فضلا عن أنّ هضمها يصاحبه إفراز المواد الثانوية السامة في الجسم، والتي تؤثر سلباً على كيمياء الدماغ، مع تسببها في الإحساس بالخمول والامتلاء وتغير المزاج.
• التقليل من تناول الأغذية التي تحتوي على الإضافات الاصطناعية، مثل المواد الحافظة والنكهات والألوان، على غرار المعلبات والمثلجات والعصائر الصناعية.
• تجنب ما يسمى «لصوص الصحة»، وهو مصطلح يستخدم في مجال التغذية، ويشمل مجموعة من المواد، مثل السكر الأبيض المكرر والكافيين والنيكوتين، بحيث تستنزف هذه المواد مجموعة المغذيات الحيوية المفيدة، وتحرم الجسم من المعادن والفيتامينات وتعيق امتصاص الجسم لها، ما يُفقده التوازن الغذائي الخاص بالجهاز العصبي والدماغ، فتظهر أعراض من قبيل الصداع، التعب والأرق، والنوبات العصبية والقلق المفرط، وعدم القدرة على التركيز والاكتئاب والنسيان.
• يجب أن يكون تناول الوجبات اليومية استجابة لحاجة الجسم الفيزيولوجية الصحيحة، لتجنب زيادة الوزن المرتبط بالحالات النفسية.
وينصح باتباع عدد من النصائح التي تحقق الاستقرار النفسي والعاطفي، وتتمثل في:
• شرب كميات كافية من الماء، حيث إنّ الدماغ يتكون من 85 في المائة من الماء.
• ممارسة الرياضة بشكل معتدل، مثل المشي لمدة 20 إلى 30 دقيقة صباحاً.
• الحفاظ على النوم المنتظم بما لا يقل عن 6 ساعات يوميا، ولا يزيد عن 8 ساعات.
• تناول الأغذية الصديقة للدماغ، مثل بذور اليقطين وبذور زهرة عباد الشمس والسبانخ، التي تقلل من أعراض الاكتئاب الموسمي، والموز الغني بالحمض الأميني، والذي يتكون منه مركب «السيروتونين» المعروف بدوره في تنظيم كيمياء الدماغ. وللمأكولات البحرية الغنية بـ«الأوميغا 3» تأثير إيجابي على الصحة النفسية، إلى جانب الشوكولاته الداكنة الخالية من السكر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق