تأجيل محاكمة المتهمين بالاعتداء على “مثلي” فاس في حالة اعتقال احتياطي

تأجيل محاكمة المتهمين بالاعتداء على “مثلي” فاس في حالة اعتقال احتياطي
  • فاس: محمد الزوهري

قررت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمدينة فاس، عشية اليوم (الخميس) إرجاء النظر في ملف متابعة شخصين المتابعين بالاعتداء على “مثلي فاس” بالشارع العام، إلى 9 يوليوز الجاري، حتى يتسنى للمتهمين إعداد الدفاع، واستدعاء المثلي وسائق طاكسي وبعض الشهود للاستماع إليهم.

و يتابع المتهمان في الملف الجنحي التلبسي، عدد 2181/15 بتهم تتعلق ب”الإيذاء العمدي، والضرب والجرح”، في حين رفضت النيابة العامة ملتمس هيئة دفاع الظنينين بشأن تمتعيهما بالسراح المؤقت، بعدما حددت لهم اليوم (الخميس) موعدا لأولى جلسات متابعتهما، مباشرة بعد إحالتهما على النيابة العامة في حالة اعتقال احتياطي.

وبرر دفاع المتهمين ملتمس السراح المؤقت لموكلهما، ب “عدم ثبوت أفعال خطيرة في حقهما تقتضي إبقائهما رهن الاعتقال الاحتياطي، بالرغم من أن قاما به بفعل يُعاقب عليه القانون”، معتبرا أن المتهمين تصرفا إلى جانب العشرات من المواطنين ك “رد فعل تلقائي ضد ظاهرة اجتماعية شاذة، تعتبر مرفوضة دينيا وأخلاقيا”.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس، قد تمكنت يوم الأربعاء الماضي، من توقيف أربعة اشخاص على الأقل من أجل البحث، تم الاحتفاظ باثنين منهم تحت تدابير الحراسة النظرية، ويبلغان معا من العمر 30 سنة، للاشتباه في تورطهما في الاعتداء بالضرب والجرح الذي تعرض له المثلي المعني بالشارع العام. ويتعلق الأمر بشابين ذوي ميولات متشددة، أحدهما يقطن بباب السيفر وينتمي إلى جماعة الدعوة ولتبليغ، وآخر يقطن بالحي الحسني على صلة بجماعة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكرو

وذكر بلاغ للإدارة العامة للأمن الوطني أن التحريات التي باشرتها مصالح ولاية أمن فاس في موضوع هذا الاعتداء، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أسفرت عن اعتقال المتهمين رهن إشارة البحث، بعد تشخيص هوية المشتبه فيهم، وذلك لتحديد خلفيات مشاركتهما في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية. وأضاف البلاغ أن البحث لا زال متواصلا في هذه القضية، لتوقيف باقي المتورطين في هذا الاعتداء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *