GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

تأكيدا لما نشرته “الأخبار” قبل أزيد من شهر

تأكيدا لما نشرته “الأخبار” قبل أزيد من شهر

محمد اليوبي

تأكيدا لما نشرته “الأخبار”، قبل أزيد من شهر، صادق المجلس الحكومي المنعقد أول أمس الخميس، على مقترح تقدم به وزير التجهيز والنقل، عزيز رباح، بتعيين الكاتب العام السابق لوزارته رضوان بلعربي بمنصب المدير العام للشركة الوطنية لدراسات مضيق جبل طارق، وهي شركة أسست سنة 1980 وتعتبر بمثابة “كراج” لأطر وزارة التجهيز والنقل المغضوب عليهم. وتمت عملية التعيين بدون احترام مسطرة تقديم الترشيحات والتباري على المنصب المنصوص عليها في القانون التنظيمي المتعلق بالتعيين في المناصب العليا.

وكانت “الأخبار” سباقة إلى نشر كواليس إعفاء الكاتب العام لوزارة التجهيز والنقل، وإرضائه بالمنصب الجديد، حيث استدعاه الوزير رباح إلى مكتبه يوم 24 ماي الماضي، وأخبره بأنه باتفاق مع رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، فقد تقرر إعفاؤه من المهمة، واقترح عليه أن يختار منصبا آخر، لعرضه أمام المجلس الحكومي، للمصادقة عليه قبل نهاية الولاية الحكومية الحالية. وذكرت المصادر أن استدعاء رباح للكاتب العام لإخباره بقرار العزل، جاء بعد مرور يوم من نشر إعلان حول شغور المنصب على الموقع الرسمي لرئاسة الحكومة وكذلك موقع التشغيل العمومي التابع لوزارة الوظيفة العمومية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة