الرئيسيةحوادث

تبادل إطلاق النار بين الدرك وتجار مخدرات بضواحي القنيطرة

القنيطرة:المهدي الجواهري

علمت «الأخبار» أن منطقة سيدي علال البحراوي، المجاورة لإقليم القنيطرة، عاشت ليلة رعب نهاية الأسبوع الماضي، بعد تبادل إطلاق النار بين تجار مخدرات ورجال الدرك، الذين حاصروهم بعدما تدخلوا للقبض على أفراد عصابتين تبادلوا إطلاق النار بأسلحة مخصصة للقنص، بسبب نزاع حول تهريب المخدرات .
وأكدت مصادر مطلعة، أن دوي الرصاص بين العصابتين وصل إلى سكان منطقة التوازيط، حيث ظل أفراد العصابة يتبادلون إطلاق النار في ما بينهم وانطلقوا إلى حال سبيلهم عبر سلكهم طريقا بمنطقة الكاموني، إذ حاصرتهم دورية للدرك الملكي وأشهروا في وجه أفرادها الأسلحة النارية وشرعوا في إطلاق النار عليهم في محاولة للفرار على متن سياراتهم التي كانت محملة بمخدري الكيف وطابا، الا أن رجال الدرك الملكي تمكنوا من محاصرتهم ما دفعهم إلى ترك سياراتهم والفرار عبر الغابات المجاورة حتى لا يتم القبض عليهم.
وأفادت مصادرنا أن عملية تبادل اطلاق نار كثيفة شهدتها ضواحي «التوازيط» بجماعة عامر السفلية، لتنتقل الحرب بين من يطلق عليهم «الحرايفية»، وهم أفراد عصابات متخصصة في جلب كميات من الكيف وطابا من مناطق الشمال، وغالبا ما يمتطون سيارات مسروقة أو مزورة الترقيم، إلى المطاردة في الشوارع إلى أن اصطدموا بسد قضائي للدرك الملكي اعترضهم، مما دفعهم إلى تبادل إطلاق النار والفرار، حيث تم حجز سيارتين من نوع «رونو». فيما أكدت مصادر «الأخبار» أن رجال الدرك الملكي قاموا بحجز سيارة أخرى تعود للعصابة نفسها بضواحي سوق الثلاثاء الغرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق