آخر الأخبار

تجار يكشفون فضائح مالية خطيرة تستنزف سوق الجملة للخضر والفواكه بالقنيطرة

تجار يكشفون فضائح مالية خطيرة تستنزف سوق الجملة للخضر والفواكه بالقنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

ما زال سوق الجملة للخضر والفواكه بالقنيطرة يعيش حالة من التسيب والفوضى، بعدما تحول إلى مرتع للنهب والفساد المالي بسبب سوء تدبيره من قبل القائمين على تدبير الشأن المحلي، رغم التوصيات التي أصدرها المجلس الأعلى للحسابات الذي دعا، في وقت سابق، إلى إصلاح الاختلالات التي يغرق فيها هذا المرفق الحيوي الهام في تعزيز مداخيل البلدية، والمتجلية في غياب المراقبة المضبوطة للكميات والسلع المسوقة والأثمنة المطبقة.

وأكد تجار بمدينة القنيطرة، في حديثهم إلى «الأخبار»، أن المجلس البلدي الذي يرأسه عزيز رباح، القيادي بحزب العدالة والتنمية، عجز عن تنظيم سوق الجملة للخضر والفواكه، مؤكدين أن التلاعبات في المداخيل أصبحت علنية دون حسيب أو رقيب، وهو ما مكن من أن تمر عملية استخلاص الأموال بطريقة غير شفافة، والتي زاد منها تخاذل الجهات المسؤولة التي ظلت تراقب الوضع رغم علمها بعمليات الاستنزاف لمداخيل السوق، والتي تذهب إلى جيوب بعض كبار التجار والمتواطئين الذين استغلوا الوضع وراكموا ثرواتهم على حساب المال العام.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة