تجديد الثقة في أبرشان لرئاسة اتحاد طنجة لولاية ثانية

تجديد الثقة في أبرشان لرئاسة اتحاد طنجة لولاية ثانية

عبد العزيز حمدي

جدد 28 منخرطا من أصل 50 الذين يتوفر عليهم فريق اتحاد طنجة لكرة القدم، مساء أول أمس (الخميس)، الثقة في عبد الحميد أبرشان، لرئاسة «فارس البوغاز» لولاية ثانية على التوالي، قوامها أربعة مواسم كروية إضافية.

وأمام إلحاح ممثل الجامعة بضرورة عدم ترك الفراغ التسييري، في ظل غياب مرشحين بإمكانهم قيادة سفينة الفريق الطنجي، قام أبرشان، بالحاح من المنخرطين، بالترشح داخل الجمع العام، المنعقد بقاعة الندوات التابعة لنادي الكريكت بمدينة طنجة، وذلك للاستمرار رئيسا للفريق، بعدما انتهت ولايته، حيث طالبه المنخرطون في ظل غياب مرشحين للرئاسة بالبقاء مباشرة بعد انسحابه هو وباقي أعضاء مكتبه المسير من المنصة، عقب المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي.

وقام عبد القادر قابيسي، ممثل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بتسيير الجلسة برفقة ممثل وزراة الشباب والرياضة، إلى جانب عبد اللطيف العافية، رئيس عصبة الشمال، مباشرة بعد مغادرة الرئيس ومكتبه، وفق القوانين الجاري بها العمل داخل الجموع العامة. ليعود أبرشان إلى المنصة بعدما قدم ترشيحه الوحيد، والذي تم قبوله من طرف المنخرطين دون تحفظ.

بالمقابل، نال تدخل ممثل الجامعة ردود أفعال متباينة، سيما لما قام بانتقاد أحد مسيري اتحاد طنجة القدامى، واصفا ما وقع في سنوات ماضية بـ«الفضيحة»، وهو ما اعتبره الحضور خروجا عن النص وعن الدور المنوط بموفد الجامعة، والتي برأها أمام المنخرطين من القرارات العقابية التي طالت الفريق الطنجي، مؤكدا أن تلك القرارات التي تصدر عن هيئات مستقلة يسيروها قضاة، تتعامل بمنطق الوثائق والححج.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة