الرئيسيةتقارير سياسية

تحالف “البام” و”البيجيدي” يصوت بالرفض على برنامج تأهيل سيدي سليمان

اشتباكات بين أعضاء المجلس والمعارضة تستعين بـ"البلطجية" لنسف أشغال دورة ماي

علمت “الأخبار” من مصدر مطلع أن التحالف الجديد للمعارضة الذي ظهر خلال الفترة الأخيرة، بين فريقي حزب الأصالة والمعاصرة وحزب العدالة والتنمية بالمجلس الجماعي لمدينة سيدي سليمان، أقدم أول أمس (الثلاثاء) على التصويت بالرفض ضد جدول أعمال دورة ماي العادية، التي انعقدت بمقر الخزانة البلدية وسط حضور لافت للعشرات من ذوي السوابق القضائية، الذين تم “تجييشهم” من أجل نسف أشغال الدورة، حيث صوت تحالف المعارضة إلى جانب عضوين ينتميان إلى حزب الاتحاد الاشتراكي ضد مشروع اتفاقية إطار متعلقة بتأهيل مدينة سيدي سليمان، مثلما صوتت المعارضة على رفض طلب المجلس لقرض من صندوق التجهيز الجماعي للمساهمة بنسبة 30 في المائة في برنامج التأهيل المندمج للأحياء المعنية ببرنامج إعادة الهيكلة، إضافة إلى تصويت تحالف ” التراكتور” و”المصباح” رفض النقطة المتعلقة بطلب قرض من صندوق التجهيز الجماعي لاقتناء عقارات، لإحداث ملاعب القرب مبرمجة في تصميم التهيئة الخاص بمدينة سيدي سليمان.
وبحسب المصدر ذاته، فقد شهدت الدورة العادية لشهر ماي، تلاسنا حادا بين بعض أعضاء المجلس الجماعي بلغ حد التراشق بالكراسي والاشتباك بالأيدي وتبادل السب والشتم، أمام أعين باشا مدينة سيدي سليمان وعدد من المسؤولين الأمنيين، الذين وقفوا عاجزين عن إنهاء حالة الفوضى التي سادت داخل القاعة الكبرى بالخزانة البلدية، قبل أن يضطر طارق العروصي، رئيس المجلس البلدي المنتمي إلى حزب التقدم والاشتراكية، إلى رفع الجلسة إلى حين إخلاء القاعة، في الوقت الذي وجد رئيس الجماعة صعوبة كبيرة في مغادرة مقر الخزانة البلدية، بعدما تم منعه من ركوب سيارته، قبل أن يتدخل المسؤولون الأمنيون لفك الحصار، الذي ضرب عليه من قبل عناصر موالية للمعارضة بالمجلس الجماعي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق