GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

تحويل مقلع إلى مطرح عشوائي بالرباط للنفايات لشركة لبنانية

تحويل مقلع إلى مطرح عشوائي بالرباط للنفايات لشركة لبنانية

كريم أمزيان

قبيل انطلاق الدورة الـ 22 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة حول المناخ (كوب 22)، الذي سينعقد في مدينة مراكش، تفجرت فضيحة من العيار الثقيل، قد تتحول إلى كارثة بيئية من شأنها أن تهدد سكان العاصمة والمدن المجاورة لها، بعد الأمر الذي أعطته السلطات لشركة «أفيردا» اللبنانية المفوض لها جمع النفايات الخضراء وبقايا البناء، بإلقاء نفاياتها بأحد المواقع الذي اعتبرته مطرحا لها، على الرغم من أنه فضاء تشرف عليه وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق، والذي خصصته لإعادة تأهيله كموقع أخضر، بمعية جمعية تدعى جمعية الكرامة لأرباب شاحنات النقل.

وكشفت مصادر من عين المكان أن الشركة المذكورة، عملت على طمر الأطنان من المنقولات البلاستكية والجبصية الخطيرة، في غياب أدنى شروط للمراقبة على الرغم من أنها شركة دولية، مفوض لها جزء من قطاع النظافة في عاصمة المغرب، إذ أكدت المصادر ذاتها، أن الشاحنات تفرغ حمولاتها مقابل ثمن يؤدى لرئيس الجمعية، ولا تهمه قيمة الموقع بحكم وجوده بجانب سد سيدي محمد بن عبد الله الذي يزود مجموعة من المدن المغربية بالماء الصالح للشرب.

azbal1

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة