تراجع قطاع السياحة بأكادير يهدد فنادق بالإغلاق والمهنيون يراهنون على السياحة الداخلية لإنقاذ الوضع

تراجع قطاع السياحة بأكادير يهدد فنادق بالإغلاق والمهنيون يراهنون على السياحة الداخلية لإنقاذ الوضع

أكادير: محمد سليماني

كشفت الأرقام الرسمية الصادرة عن المجلس الجهوي للسياحة بأكادير، تراجعا مهولا للقطاع السياحي خلال شهر يونيو الماضي، بشكل غير مسبوق وخطير، الأمر الذي جعل مؤسسات فندقية كثيرة على فوهة بركان أمام تقلص الواردات واستمرار ارتفاع المصاريف.

هذا وجعل التراجع في العائدات السياحية بعض المؤسسات الفندقية تعاني ضائقة مالية خانقة، دفع ببعضها إلى الوصول إلى مسألة التصفية القضائية، بعد عجزها عن تسديد ما بذمتها من التزامات ضريبية ورسوم للضمان الاجتماعي وأجور عمالها.

وبلغة الأرقام فقد سجل المجلس الجهوي للسياحة انخفاضا بنسبة 25.33 في المائة في عدد الوافدين على مدينة أكادير، فيما واصلت ليالي المبيت داخل الوحدات الفندقية المصنفة انخفاضها لتصل خلال الشهر الماضي إلى 27.23 في المائة، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية فقط.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *