تزايد حدة الاعتداءات على ممتهني التهريب المعيشي بباب سبتة

تزايد حدة الاعتداءات على ممتهني التهريب المعيشي بباب سبتة

الفنيدق: حسن الخضراوي

قالت مصادر مطلعة إن حدة الاعتداءات التي يتعرض لها ممتهنو التهريب المعيشي من طرف السلطات الإسبانية بباب سبتة المحتلة زادت حدتها في الآونة الأخيرة، ما تسبب في إصابة العديد من المواطنين المغاربة إصابات متفاوتة الخطورة.

وذكرت المصادر نفسها أن سيدة طاعنة في السن من سكان مدينة الفنيدق، تعرضت لاعتداء من طرف أحد أفراد الحرس الإسباني الذي انهال بعصا على رأسها لتسقط أرضا مغمى عليها والدماء تنزف من رأسها، مسببا لها جروحا وكدمات خطيرة بسبب قوة الضربة.

هذا وحضرت سيارة الإسعاف الإسباني وتم نقل الضحية على وجه السرعة إلى مستشفى المدينة السليبة، لتلقي العلاج وهي في حالة حرجة.

وخلف الاعتداء الذي تعرضت له المسنة موجة عارمة من الغضب في صفوف ممتهني التهريب المعيشي، الذين عبروا عن استيائهم وتذمرهم من تزايد الاعتداءات والمعاملات غير الإنسانية التي يتعرضون لها بالمعبر، محملين كل المسؤولية للسلطات الإسبانية في ما يمكن أن تتطور إليه الأمور، ومطالبين في الوقت ذاته المسؤولين المغاربة بالعمل على حمايتهم والدفاع عنهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *