تسجيلات هاتفية تطيح بالمدير العام للوكالة الوطنية للتأمين الصحي وصحفي بالقناة الأولى

تسجيلات هاتفية تطيح بالمدير العام للوكالة الوطنية للتأمين الصحي وصحفي بالقناة الأولى

فجرت شكاية سيدة أعمال بمدينة الرباط فضيحة من العيار الثقيل تتعلق بتورط القيادي الاتحادي (ح. ج) الذي يترأس الوكالة الوطنية للتأمين الصحي والصحفي بالقناة الأولى (م. أ)، في قضية ابتزاز وارتشاء انتهت بهما وراء اسوار الزاكي بسلا بعد عرضهمة، زوال أول أمس السبت، على أنظار النيابة العامة المختصة بابتدائية الرباط من طرف عناصر الفرقة الوطنية التي أخضعت المتهمين لتحريات دقيقة رافقها الكثير من الكثمان منذ توقيفهما بحر الأسبوع الماضي.

وحسب معطيات حصرية حصل عليها “الأخبار بريس” من مصادر موثوق بها، فإن المشتبه بهما اللذين تم إيداعهما سجن الزاكي بسلا يواجهان تهما بالغة الخطورة تتعلق بالرشوة والابتزاز عن طريق طلب مبالغ مالية مقابل القيام بعمل يدخل ضمن الوظيفة، وهي التهم التي فضحتها تسجيلات صوتية وصفت بالخطيرة، وضعت قبل أسبوع على مكتب السلطات القضائية والأمنية بالرباط من طرف سيدة أعمال وصاحبة شركة متخصصة في تنظيم الحفلات والمؤتمرات الكبرى، قبل ان تقرر المصالح المختصة توقيفهما وإحالتهما على القضاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة