تسجيل ابنة خادمة مغتصبة من طرف فقيه بسيدي قاسم بعد تدخل حصاد

تسجيل ابنة خادمة مغتصبة من طرف فقيه بسيدي قاسم بعد تدخل حصاد

سيدي قاسم: المهدي الجواهري

 

 

التحقت الطفلة (آية)، البالغة من العمر تسع سنوات، ابنة الخادمة لبنى احميمن، ضحية الاغتصاب من طرف فقيه والد رئيس بلدية جرف الملحة بسيدي قاسم، بداية الأسبوع الجاري، بمدرسة ورغة لمتابعة دراستها، بعدما أعطى محمد حصاد، وزير التربية الوطنية، أوامره بتسجيل الطفلة التي ظلت محرومة من ولوج المدرسة لعدم توفرها على الوثائق الإدارية رغم إثبات التحليلات الجينية كونها من صلب الفقيه الذي أدانته المحكمة ابتدائيا واستئنافيا بعشر سنوات سجنا.

وأكدت مصادر مطلعة لـ”الأخبار” أن وزير التربية الوطنية استجاب لمراسلات المجتمع المدني والهيئات الحقوقية التي طالبت بالتدخل  للحد من معاناة الخادمة وطفلتها الممنوعة من التمدرس نظرا لحرمانها من أوراقها الثبوتية، وهو ما خلق نقاشا قانونيا وحقوقيا حول مصير العديد من الأطفال في حالتها وأطفال الولادات غير الشرعية الذين يصبحون عرضة للتشرد، في ظل عدم وجود إجراءات قانونية تنصف هذه الفئة من قبل المشرع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة