أخبار المدنالرئيسية

تسربات مهولة لقناة ماء تثير سخط سكان بطنجة

القائمين على هذا الوضع باتوا بحاجة إلى المساءلة والمحاسبة بسبب هذا الأمر

طنجة: محمد أبطاش

وجه سكان بمعية رابطة لحماية المستهلك بمنطقة ملوسة بطنجة شكاية إلى مصالح المكتب الوطني للماء والكهرباء، منذ شهور، دون أن يتم الاستجابة لهذا المطلب، بسبب ما قال عنه المشتكون كون القناة الرئيسية التابعة للمكتب بالمنطقة تشهد تسربات مائية قوية، مما يتسبب في ضياع أطنان من المياه يوميا قبالة مدخل قرية المخفي، حيث تتدفق المياه وسط مجرى مائي على مسافة طويلة، دون أن يقابل ذلك بأي تدخل ناجع من طرف المكتب الوطني.
وحسب المعطيات نفسها، فإنه رغم نزول طاقم تقني، الأسبوع الماضي، إلى عين المكان، فإن الحالة ظلت على ما كانت عليه، بل ازداد تدفق المياه بشكل مثير، في الوقت الذي تحول الأمر إلى ما يشبه فضيحة مكشوفة، لأنه يقع أمام أعين السلطات والمجلس القروي بالمنطقة وكذلك إدارة المكتب الوطني، التي سبق إخطارها أكثر من مرة من طرف السكان. وحسب المصادر ذاتها، فإن المجلس الأعلى للحسابات سبق أن أشار إلى هذه المشكلة في تقريريه لسنة 2010، عند تطرقه لنقطة تتعلق بضعف المردودية وضياع نسبة مهمة من المياه التي لا يستفيد منها أحد، علما أن هذه القناة تعد المزود الوحيد للميناء المتوسطي ولسكان القصر الصغير وقصر المجاز بالماء الشروب .
واستغرب المشتكون من هذا الإهمال، مؤكدين أن القائمين على هذا الوضع باتوا بحاجة إلى المساءلة والمحاسبة بسبب هذا الأمر، الذي يطال قناة رئيسية من هذا الحجم تفقد يوميا كميات من المياه الضائعة، مما يشكل نزيفا يهدد الثروة المائية، التي تمس حياة المواطنين الذين هم في أشد الحاجة إليها، خاصة في ظل التهديدات المتعلقة بندرة الماء وتراجع معدل مخزون المياه جهويا، والذي أصبح يواجه ظروفا صعبة وتحديات تمس الأمن المائي والغذائي حاضرا ومستقبلا، تقول المصادر نفسها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق