«تسونامي» يضرب منتجع الصويرية بآسفي وأمواج بخمسة أمتار تهدم «الكورنيش»

«تسونامي» يضرب منتجع الصويرية بآسفي وأمواج بخمسة أمتار تهدم «الكورنيش»
  • الـمَهْـدي الـكـرَّاوي

    شهد منتجع الصويرية جنوب آسفي موجة مد بحري غير مسبوق في ما يشبه ظاهرة «التسونامي»، حيث بلغ علو الموج 5 أمتار وخلف خسائر مادية جسيمة كان من نتائجها تهدم كلي للكورنيش الفاصل بين الشاطئ ومركز المنتجع.

    ورغم أن كل مراكز الأبحاث المناخية عبر العالم نشرت تحذيرات عبر مواقعها في الأنترنيت، وتوقعت أن يصل علو الموج في الساحل البحري لمدينة آسفي إلى أزيد 5 أمتار مع رياح قوية، فإن السلطات المحلية ووزارة التجهيز المشرفة على الموانئ لم تتخذا أية إجراءات وقائية ولم تحذرا المواطنين والبحارة من خطورة هذا المد البحري.
    هذا وتعرض كورنيش منتجع الصويرية إلى تهدم كلي لتجهيزاته، حيث انهارت الأعمدة الإسمنتية والحديد والزليج وأعمدة الإنارة، فيما ظلت أمواج عاتية تصدم بقوة الساحل، وعرف الشاطئ مدا على مستوى كميات الرمال، وعاش السكان لحظات رعب حقيقية بعدما أصبحت مياه البحر على بعد أمتار قليلة من المساكن والطريق الرئيسية.

    إلى ذلك، كشفت معطيات ذات صلة أن ورش بناء الميناء المعدني الجديد الذي يوجد بين منتجع الصويرية وآسفي تعرض بدوره لخسائر جسيمة، حيث حملت الأمواج والتيارات البحرية القوية الأطنان من الأحجار والأتربة التي كانت موضوعة لبناء الواقيات البحرية، وأتلفت العديد من التجهيزات التقنية، ودفعت بالعديد من المقاولات العاملة بالورش إلى توقيف عمليات البناء تحسبا لأي طارئ.

    وأورد موقع «ويند فايندر» الأمريكي المتخصص في التوقعات الجوية للملاحة البحرية عبر العالم، أن ظاهرة المد البحري وعلو الأمواج ستظل مستمرة في سواحل مدينة آسفي إلى غاية يوم الثلاثاء 3 نونبر، حيث سيظل علو الموج يتراوح بين 3 و4 أمتار ونصف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة