MGPAP_Top

تشريد 20 عائلة بطنجة بسبب قرار مفاجئ لعمدة المدينة

تشريد 20 عائلة بطنجة بسبب قرار مفاجئ لعمدة المدينة

طنجة: محمد أبطاش

شرد قرار صادر عن محمد البشير العبدلاوي، عمدة مدينة طنجة، حوالي 20 عائلة، حيث وجدت الأخيرة نفسها بين عشية وضحاها، وسط الشارع بعد سنوات من العمل داخل محلات تجارية، أولها عبارة عن محل لبيع المأكولات الخفيفة، فيما الثاني عبارة عن مقشدة تقليدية.

وعن تفاصيل هذا الملف، كشفت المعطيات التي حصل عليها «فلاش بريس»، أن هذه المحلات تتواجد في سوق بني مكادة الذي يعيش على وقع التوتر طيلة الأسابيع الماضية، حيث تفاجأ صاحب المحل التجاري، زوال يوم الجمعة الماضي، ودون سابق إنذار، بلجنة تتقدمها السلطات المحلية والأمنية على مستوى المنطقة الثانية لبني مكادة، وهي تأمره بإفراغ المحل وذلك بناء على القرار السالف ذكره، والذي يحمل توقيع عمدة المدينة إلى جانب المصالح الوصية على مستوى ولاية جهة طنجة ويحمل رقم 253 عدد 177/2016، وينبه صاحب المحل إلى أنه بناء على توصيات محضر اللجنة الإقليمية المختلطة بتاريخ 28 أبريل 2016، التي عاينت المحل الذي يحمل رقم 07، اتضح لها أنه تم تسجيل عدة نقاط، من ضمنها انعدام المرافق الصحية، فضلا عن عدم توفر المحل على آلة تصريف البخار، وانعدام مستودع خاص بالمستخدمين، وكذا انعدام شروط النظافة وضعف التهوية داخل المطبخ، إلى جانب ما سجلته اللجنة حيال عدم توفر المستخدمين على بطائق صحية، وهي المعطيات التي بني عليها قرار سحب الرخصة من صاحبه رغم أنه كان يستغله منذ سنة 2007، في الوقت الذي لم يتم تنبيهه قصد الاستعداد لهذا الأمر على حد قوله. هذا فضلا عن أن مئات الكيلوغرامات من المواد الغذائية تم التخلص منها، نتيجة زيارة اللجنة المفاجئة التي لم تمهل هؤلاء سوى دقائق قصد إقفال المحل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة