تطورات الاختفاء الغامض لثلاث قاصرات عن أسرهن بفاس

تطورات الاختفاء الغامض لثلاث قاصرات عن أسرهن بفاس

فاس: محمد الزوهري

في تطور مثير لقضية الاختفاء الغامض لثلاث قاصرات من حي «وادي فاس»، علمت «فلاش بريس» أن إحدى المختفيات تم احتجازها داخل شقة بتجزئة «مولاي ادريس» من طرف شاب يبلغ من العمر 21 سنة، قبل أن يتم تهريبها باتجاه إحدى مدن الأطلس. و قام رجال الأمن بتطويق الشقة، دون العثور على القاصر ولا الشاب المتهم باحتجازها، في حين اعتقلت الشرطة والدته بعدما تبين أنها «على صلة بحادث الاحتجاز، بناء على تسجيلات صوتية لمكالمات هاتفية جرت بينها وبين أقارب القاصر، تتضمن مطالب الموقوفة بضرورة تنازل عائلة الفتاة عن متابعة ابنها، لكي يتم «إنهاء» محنة الفتاة المهربة، كما طالبت بأن يوافق والد الفتاة على زواج ابنته من ابنها.

وكانت الفتاة (و. ه) البالغة من العمر 16 سنة، وتتابع دراستها بإعدادية «محمد عبد الكريم الخطابي»، قد اختفت بعد زوال السبت ما قبل الماضي، في ظروف ملتبسة، على أساس أنها ستتوجه صباحا إلى الإعدادية للدراسة، إلا أنها لم تعد في منتصف النهار. وازدادت شكوك أقاربها بعد تأخرها في العودة مساءً، ما دفعهم إلى البحث عنها طويلا، دون أن يظهر لها أثر، قبل أن يتم إشعار مصالح الأمن بواقعة الاختفاء المثيرة، ليتبين لاحقا أن المختفية محتجزة داخل شقة من قبل شاب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *