MGPAP_Top

تطورات جديدة في ملف متابعة 12 أمنيا ضمن شبكة للمخدرات بفاس

تطورات جديدة في ملف متابعة 12 أمنيا ضمن شبكة للمخدرات بفاس

فاس: محمد الزوهري

في تطور مثير لقضية مثول 12 رجل أمن أمام قاضي التحقيق باستئنافية فاس، المتابعين ضمن شبكة للمخدرات، أقدم ضابط شرطة ممتاز، صباح أمس (الأربعاء)، على تقديم نفسه طواعية للنيابة العامة، بغرض اعتقاله احتياطيا، بعدما أصدر الوكيل العام للملك أمرا باعتقال أربعة متهمين ضمن هذا الملف، ويتعلق الأمر بمفتش شرطة له علاقة قرابة بمسؤول إداري كبير على المستوى المركزي، وضابطين ممتازين ورجل أمن متقاعد.

ويأتي هذا التطور قبيل مثول جميع المتهمين، المنتمين سابقا إلى المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف صباح الأربعاء الماضي، حيث سبق أن تم توقيف أحد المتهمين المعنيين عند حاجز أمني بمدينة طنجة نهاية الأسبوع الماضي وهو في طريقه لمغادرة التراب الوطني، بينما سبق اعتقال المتهم الثالث بمدينة الرباط إثر الإيقاع به بواسطة مكالمة هاتفية، أما المتهم الرابع، وهو متقاعد، فقد سبق توقيفه نظرا لتردده الدائم على مصحة، بسبب معاناته من مرض مزمن.

وبالتزامن مع تقديمهم، صباح أول أمس، تقاطر أفراد عائلة رجال الأمن المتهمين على المحكمة، حيث خيمت أجواء من الأسى في صفوف أبنائهم وأقاربهم، مطالبين العدالة بمراعاة أوضاعهم الاجتماعية المأساوية، وتمتيع المتهمين بالبراءة، أو بأقصى ظروف التخفيف في حال إدانتهم.

هذا، وانطلق التحقيق التفصيلي في الملف ذاته غداة إصدار الوكيل العام للملك بفاس أمرا باعتقال أربعة متهمين من ضمن 12 أمنيا متابعين، بعدما سبق لقاضي التحقيق أن متعهم جميعا بالسراح المؤقت مقابل كفالات مالية متفاوتة، إلا أن النيابة العامة راجعت هذا القرار بعدما تبين لها وجود صلة مباشرة للمتهمين المعنيين بقضية «التستر على شبكة المخدرات وتلقي رشاوٍ من أفرادها».

وكان بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، قد ذكر، في وقت سابق، تقديم الموظفين المتهمين أمام العدالة، عقب الاشتباه بتورطهم في إقامة علاقات مشبوهة مع مجموعة من مروجي المخدرات والأقراص المهلوسة، بعدما أشرف المكتب نفسه على جميع إجراءات ومراحل البحث المنجزة في هذه القضية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة