الرئيسيةجريمةحوادث

تطورات مثيرة في جريمة ذبح زوجة في سيدي سليمان

تطورات مثيرة تلك التي كشفت عنها التحقيقات والأبحاث الأمنية بخصوص جريمة القتل البشعة، التي وقعت فصولها أول أمس (الأربعاء)، داخل إحدى الشقق السكنية بحي السلام، وسط مدينة سيدي سليمان، على مستوى شارع الحسن الثاني، والتي راحت ضحيتها المسماة قيد حياتها “ن.ب”، في الخمسينيات من العمر، وهي أستاذة لمادة اللغة الإنجليزية بالثانوية التأهيلية زينب النفزاوية بسيدي سليمان، بعدما تم العثور عليها، من طرف خادمة المنزل جثة هامدة ببهو الشقة السكنية مضرجة في دمائها وبجانبها زوجها المسمى “ا.ب” في الستينيات من العمر، الذي يملك مكتبا للدراسات الهندسية، بالقرب من مقر المنطقة الإقليمية للأمن الوطني، والذي جرى نقله في مرحلة أولى نحو مستعجلات مستشفى سيدي سليمان، قبل أن يتم نقله نحو مستعجلات مستشفى الإدريسي بالقنيطرة وتوجيهه في فترة لاحقة نحو مستشفى السويسي بالرباط.

وبحسب المعطيات التي توفرت للجريدة، فإن رئيس قسم الشرطة القضائية (بالنيابة) بسيدي سليمان، عثر في أول الأمر داخل الشقة السكنية، على أداة اقتراف الجريمة، التي هي عبارة عن سكين من الحجم الكبير مخبأة بعيدا عن مكان وقوع الجريمة وبالضبط بحمام الشقة، مثلما استطاعت العناصر الأمنية ذاتها الحصول خلال المرحلة الأولية من البحث على اعترافات من الزوج داخل مستعجلات مستشفى الإدريسي بالقنيطرة، حيث نفى علمه بمقترف الجريمة، مصرحا بكون المعتدي كان ينوي السرقة، وأنه وجد صعوبة في التعرف على الجاني، أو حتى تذكر ملامحه، حسب تصريحاته.

وكشف مصدر “الأخبار” أن الضابطة القضائية استبعدت منذ البداية فرضية محاولة السرقة، خاصة أن الباب الرئيسي للعمارة لم يتعرض للكسر، مثلما هو الشأن بالنسبة لباب الشقة السكنية الموجودة بالطابق الثاني من نفس العمارة، ذلك أن الخادمة قامت بفتح باب المنزل بشكل عادي، كما أن تصريحات الجيران أثناء عمليات المعاينة والبحث والتحري، داخل شقة المعنيين بالأمر، نفوا سماعهم لأي نداء استغاثة أو حتى رؤية شخص غريب بالعمارة المذكورة.

وبتعليمات مباشرة من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، فقد حلت على الفور بمسرح وقوع الجريمة عناصر الشرطة العلمية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، قبل أن تحل بنفس المكان في وقت لاحق عناصر المختبر العلمي التابع للدرك الملكي إلى جانب قسم الشرطة القضائية بهدف جمع كافة المعطيات الكفيلة بفك لغز الجريمة وسط تضارب للأنباء حول الوضعية الصحية لزوج الضحية، المصاب بدوره في أنحاء مختلفة من جسده، والذي بات يواجه تهمة القتل العمد في حق زوجته، وتضليل العدالة. وكشف مصدر الموقع، أن العناصر التابعة لقسم الشرطة القضائية بأمن سيدي سليمان، تأكد لها أثناء عملية الاستماع لزوج الضحية قيام المعني بالأمر بإيذاء نفسه، واقترافه للجريمة البشعة في حق زوجته.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق