الرئيسيةحوادثمحاكمات

تطورات مثيرة في قضية نصاب القريعة وظهور ضحايا جدد

علم موقع “الأخبار”، من مصادر جيدة الاطلاع، أن النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، قررت تمديد فترة الحراسة النظرية في حق من أضحى ينعت بـ “نصاب القريعة” من أجل تعميق البحث معه حول ملابسات التهم المنسوبة إليه، بالتزامن مع تقاطر العشرات من الضحايا الجدد على المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن البيضاء، من أجل وضع شكايات حول تعرضهم للنصب من طرف المتهم.

وينتظر حسب ذات المصادر أن تجري المصالح الأمنية المكلفة بالتحقيقات التمهيدية مواجهات مباشرة بين المتهم وعشرات التجار المشتكين، في انتظار إحالة الملف، صباح اليوم الجمعة، على أنظار النيابة العامة وقاضي التحقيق من أجل مواصلة التحقيقات التفصيلية في الواقعة المثيرة التي هزت أهم الأسواق التجارية بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء قبل أسبوع.

وكانت مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المعروفة اختصارا بـ “الديستي” قد تفاعلت مع مذكرة البحث التي حررت ضد المتهم المزداد سنة 1981، حيث نجحت في تعقب خطواته ورصده بمحطة المسافرين القامرة بالرباط، مما مكن عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن البيضاء من اعتقاله، صباح الأحد الماضي، واقتياده إلى الدار البيضاء، حيث تم وضعه رهن الحراسة النظرية وإخضاعه للتحريات الأولية، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب عملية نصب واحتيال واسعة استهدفت تجارا بأسواق البيضاء التجارية المشهورة.

وكان بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني قد ذكر أن مصالح الشرطة القضائية بالدار البيضاء كانت قد عالجت عدة شكايات تقدم بها مجموعة من تجار الملابس الجاهزة بسوق “القريعة”، حول تعرضهم للنصب والاحتيال من قبل المشتبه فيه الذي سلبهم مبالغ مالية بمئات ملايين الدراهم، وباشرت على إثرها مجموعة من الأبحاث والتحريات الميدانية التي مكنت من ضبط المشتبه فيه، صباح الأحد الماضي، أثناء وجوده بمحطة المسافرين بمدينة الرباط.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق