تعاون استخبارتي مغربي_ إسباني يطيح بخلية إرهابية شمال إسبانيا

أعلنت المصالح الأمنية الاسبانية أن الخلية الإرهابية التي كان يتزعمها مدرب ملاكمة مغربي، قد تم تفكيكها بتعاون “دولي”، في إشارة، إلى الدور الذي لعبته مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في هذه العملية.

وسبق لإسبانيا أن أعلنت يوم أمس الاثنين، عن نجاح الشرطة الوطنية الإسبانية، بمنطقة سان سيباستيان (شمال إسبانيا)، في توقيف مواطن مغربي “يتزعم خلية لتجنيد وإرسال مقاتلين أجانب إلى تركيا حيث يتلقون تعليمات من تنظيم داعش الإرهابي للقيام بهجمات في أوروبا”.

واستطرد بلاغ الداخلية الإسبانية مقدما تفاصيل أوضح، مؤكدا أن العملية التي قامت بها الشرطة الإسبانية، تمت بتعاون جهازين استخباراتيين، هما المخابرات الإسبانية، والسلطات المغربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.