تعثر في محاكمة متهمين باختلاس أموال الهيأة الوطنية للأطباء وتبديدها

تعثر في محاكمة متهمين باختلاس أموال الهيأة الوطنية للأطباء وتبديدها

كريم أمزيان

مازال الملف الذي انتصبت فيه الهيأة الوطنية للأطباء طرفا مدنيا، ويتابع فيه محاسب سابق فيها، وزوجته وصهره، إلى جانب مستخدم بوكالة بنكية، يعرف تعثرات خلال الجولة الثانية لمحاكمتهم، أمام الهيأة القضائية المكلفة بقسم جرائم الأموال، بغرفة الجنايات الاستئنافية، بمحكمة الاستئناف بالرباط.

وكان ينتظر أن تشرع المحكمة في مناقشة الملف في مرحلته الاستئنافية، إلا أن أطرافه تفاجؤوا بتأجيله من جديد، وتقرر استئناف ذلك إلى نهاية شهر ماي المقبل، وحضر المتهمون الأربعة، ثلاثة في حال سراح، بينما المتهم الرئيسي في حالة اعتقال، والذي يتابع فيه كل من (ج.ش) بتهمة «اختلاس وتبديد أموال عمومية والتزوير في محررات بنكية واستعمالها»، وموظف البنك (ع.م.ب) بـ «المشاركة مع المتهم الأول في اختلاس وتبديد أموال عمومية»، فيما تابع قاضي التحقيق في الغرفة الخامسة بالمحكمة ذاتها، زوجة المتهم (س.ر) التي تشتغل خياطة بـ «إخفاء أشياء متحصلة من جنايات مع علمها بظروفها»، وهو صك الاتهام نفسه الذي يتابع به أبوها (ع.إ.ر) القاطن في مدينة مكناس.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة