الرئيسيةالمدينة والناس

تغير لون مياه الشرب يثير سخطا في صفوف سكان طنجة

 محمد أبطاش

أثار تغير لون مياه الشرب في عدة أحياء بطنجة، سخطا عارما في صفوف سكان هذه الأحياء. وأكدت تصريحات متفرقة استقتها «الأخبار» من أحياء منطقة اكزناية وحي بوخالف، وجود لون يميل إلى الاصفرار في هذه المياه، فضلا عن  وجود فقاعات شبيهة بما يحدث للزيت بهذه المياه، وهو الأمر الذي جعل سكان الأحياء ذاتها يمتنعون عن شربها.

وأوضحت المصادر أنه يروج أن هذه المياه مختلطة بمياه الصرف الصحي، فيما تناقل رواد شبكات مواقع التواصل الاجتماعي أشرطة تتناول هذا المشكل، وفي الوقت الذي التزم المجلس الجماعي لمدينة طنجة الصمت باعتباره الوصي على هذا الملف، خرجت الشركة الفرنسية المفوض لها تدبير قطاعي الماء والكهرباء «أمانديس»، ببلاغ تكشف فيه أن الفرق المختصة لديها قامت بإجراء التحاليل اللازمة على مستوى شبكات توزيع المياه، وأظهرت هذه النتائج، حسب البلاغ نفسه، أن مياه الصنبور صالحة للشرب وتستجيب لكل المعايير المغربية، حسب تعبير بلاغ مقتضب نشرته الشركة على صفحتها الفيسبوكية.

هذا ووجهت انتقادات واسعة إلى الشركة الفرنسية والمجلس الجماعي، بسبب هذا المشكل الذي أرق المواطنين، ووجهت دعوات جديدة على مختلف منصات التواصل الاجتماعي للاحتجاج ضد الشركة، علما أن سكان الأحياء المذكورة قاطعوا استعمال مياه الصنبور، مستعينين بالمياه المعدنية إلى حين ظهور معطيات كافية بهذا الشأن، على حد قولهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق