تغييرات مرتقبة في تشكيلة «الأسود» أمام البرتغال

يوسف أبوالعدل

 

 

ستشهد مباراة المنتخب المغربي لكرة القدم ضد نظيره البرتغالي، التي ستجرى يوم غد (الأربعاء) بملعب «لوجنيكي» بالعاصمة الروسية موسكو، برسم المباراة الثانية من دور المجموعات في نهائيات كأس العالم روسيا 2018،   (ستشهد) بعضا من التغييرات في تشكيلة الناخب الوطني هيرفي رونار، نظرا لعودة بعض اللاعبين من الإصابة، وكذلك للمردود الذي قدمته بعض العناصر في مباراة المنتخب الوطني الأولى أمام نظيره الإيراني، والتي انتهت بهزيمة «الأسود» بهدف لصفر، مما صعب من وضعية المنتخب المغربي في ترتيب المجموعة الثانية، التي بات يتذيلها بصفر نقطة.

وستعرف مباراة المنتخب الوطني ضد نظيره البرتغالي، عودة الظهير الأيمن نبيل درار، الذي غاب عن مواجهة «الأسود» الأولى، وغاب أيضا عن جميع المباريات الودية التي خاضها أخيرا المنتخب، بسبب الإصابة التي تعرض لها مع فريقه فنرباتشه التركي قبل حلوله بمعسكر المنتخب، إذ بات درار حسب الأخبار القادمة من معسكر «الأسود» بفورونيج الروسية، مؤهلا لخوض المواجهة والعودة إلى الجهة اليمنى، التي استبدله فيها زميله نور الدين أمرابط خلال مباراة المنتخب المغربي الأولى أمام نظيره الإيراني.

ولن تكون عودة درار الوحيدة المحتملة في مباراة «الأسود» ضد المنتخب البرتغالي، حيث حسب التدريبات الأخيرة للعناصر الوطنية، فإن رسمية أيوب الكعبي باتت مهددة، سيما أن المباريات المصغرة بين اللاعبين عرفت إقحام اللاعب خالد بوطيب مع التشكيلة الرسمية، ما ينبئ بعودة هداف المنتخب الوطني إلى الرسمية، بعدما انتزعت منه في الوديات الأخيرة والمباراة الرسمية الأولى للمنتخب في المونديال من طرف الكعبي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.