الرئيسيةحوادث

تفاصيل إسقاط شبكة تجنيس الإسرائيليين بالمغرب

تحريات استخباراتية تسقط خمسة إسرائيليين بينهم اثنان مطلوبان من شرطة «الأنتربول» بتهم القتل العمد والاتجار الدولي في المخدرات

كشفت مصادر رسمية لـ«الأخبار»، أن الأبحاث المتواصلة في قضية تجنيس الاسرائيليين وتمكينهم من الهوية المغربية بوثائق مزورة، أفرزت، مساء الخميس الماضي، تطورات مثيرة، بعد إيقاف خمسة أجانب يحملون جوازات سفر إسرائيلية، بينهم شخصان يشكلان موضوع مذكرة بحث دولية من طرف «الأنتربول» بتهم القتل العمد والاتجار الدولي في المخدرات.
وضمن التفاصيل، أوضحت المصادر أن تحريات استخباراتية أنجزتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قادت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، مساء الخميس الماضي، إلى إيقاف خمسة أجانب يحملون جوازات سفر إسرائيلية، وذلك للاشتباه في تورطهم في الحصول على سندات هوية وجوازات سفر مغربية عن طريق التزوير.
وذكرت المصادر الأمنية ذاتها، أن إيقاف المشتبه بهم يأتي في إطار مواصلة التحريات التي باشرتها المصالح الأمنية بعد تفكيك شبكة التزوير الخطيرة التي يتزعمها مواطن مغربي اعتنق الديانة اليهودية، بداية الشهر الجاري، حيث كشفت الأبحاث تورطها في استصدار وثائق هوية مغربية مزيفة لفائدة مواطنين يهود من أصول غير مغربية مقابل مبالغ مالية ضخمة.
وأضافت المديرية العامة، في بلاغ رسمي، أن عمليات التنقيط المنجزة كشفت أن اثنين من الأشخاص الخمسة الموقوفين يشكلان موضوع نشرات حمراء صادرة عن منظمة «الأنتربول» تقضي بإيقافهما دوليا على ذمة مسطرة التسليم، وذلك للاشتباه في تورط أحدهما في جرائم القتل العمد ضمن شبكات الإجرام الدولي المنظم، بينما يشتبه في ارتباط الشخص الثاني بشبكات الاتجار الدولي في المخدرات.
وأضافت مصادر «الأخبار»، أن عمليات التفتيش المنجزة في المنازل التي يكتريها المشتبه فيهم أسفرت عن حجز مبالغ مالية مهمة بالعملة الوطنية والأجنبية، وكمية من مخدر الحشيش، وسندات هوية مغربية يشتبه في كونها متحصلة عن طريق التزوير، علاوة على هواتف محمولة وأجهزة معلوماتية.
وكان الوكيل العام للملك لدى استئنافية الدار البيضاء قرر، قبل أيام، «إيداع 14 متهما بينهم امرأة السجن المحلي بعين السبع ، وذلك على خلفية نفس الملف المتعلق بتجنيس إسرائيليين عن طريق تمكينهم من الهوية المغربية بمستندات مزورة، والذي أطاح بمسؤولين وموظفين حكوميين ورجال أمن». حيث جرى اعتقال يهودي إسرائيلي من أجل تهمة تكوين عصابة إجرامية والارتشاء، ورئيس مصلحة جوازات السفر بآنفا من أجل تهمة الارتشاء، وموظف بمصلحة تصحيح الإمضاءات من أجل تهمة الارتشاء، ومنتدب قضائي بالمحكمة الاجتماعية بحي الألفة، من أجل تهمة الارتشاء والتزوير في محررات عرفية، إضافة إلى عوني سلطة أحدهما برتبة «شيخ» من أجل تهمة الارتشاء والمشاركة في تزوير وثائق، فضلا عن مرشد سياحي من أجل تهمة تقديم عمدا وعن علم مساعدات للمساهمين في الشبكة الإجرامية. وأفرزت الأبحاث، أيضا، اعتقال أربعة أمنيين برتبة عميد شرطة وضابطي أمن ومقدم رئيس، حيث ستتم متابعتهم من أجل تهمة الارتشاء، والمشاركة في استعمال مستندات مزورة، كما تم اعتقال ضابط بالحالة المدنية من أجل تهمة الارتشاء وتزوير وثائق .
وأثبتت التحريات تزوير عقود ازدياد لفائدة مواطنين يحملون الجنسية الإسرائيلية من أصول غير مغربية، واستصدار شهادات مزيفة بعدم القيد في سجلات الحالة المدنية، تم تقديمها ضمن ملفات دعاوى قضائية لالتماس التصريح بالتسجيل في الحالة المدنية، وبعدها استخراج عقود ازدياد بهويات مواطنين مغاربة معتنقين للديانة اليهودية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق