GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

تفاصيل إطلاق النار لإيقاف شخص في حالة هستيريا ببني ملال

تفاصيل إطلاق النار لإيقاف شخص في حالة هستيريا ببني ملال

بني ملال: مصطفى عفيف

علم «فلاش بريس» من مصادر مطلعة، أن الشاب المهدي عثمان (18 سنة)، والذي كان قد أصيب منتصف ليلة الخميس الماضي، برصاصة في الفخذ أطلقها رجل أمن بفرقة الصقور بمدينة بني ملال، عن طريق الخطأ من سلاحه الوظيفي، يعاني وضعا صحيا مقلقا جراء ما اعتبرته مصادر مقربة من عائلة الضحية تعرضه للإهمال من طرف قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، الذي نقل إليه صباح الجمعة الماضي من مدينة بني ملال، حيث قضي أزيد من 12 ساعة ينتظر دوره إلى غاية مساء نفس اليوم ملقى على سرير بقاعة الانتظار بقسم المستعجلات، بسبب عدم قدرة أسرة الضحية على تحمل بعض المصاريف والفحوصات الطبية.

ووفقا للمصادر نفسها، فإن هذا الحادث يعود إلى منتصف ليلة الخميس الماضي، حينما توصلت قاعة المواصلات المحلية بولاية أمن بني ملال، ببلاغ عن طريق الخط رقم 19، يفيد تعرض مجموعة من المواطنين لاعتداء بواسطة السلاح الأبيض من ضمنهم فتاة أصيبت في الأذن بجروح وصفت بالخطيرة، من طرف شخص في حالة هستيريا، لتنتقل على وجه السرعة عناصر فرقة الصقور ودورية للأمن إلى حي النوايل من أجل إيقاف المشتبه فيه، وفور وصول عناصر الأمن إلى عين المكان تعرضوا للهجوم ومحاولة القتل من طرف المشتبه فيه الذي كان يحمل سلاحا أبيض (سيف)، ورغم التحذيرات التي وجهها إليه أحد العناصر الأمنية للمشتبه فيه من أجل تسليم نفسه، واصل هذا الأخير هجومه المسلح على المارة وعناصر الأمن، متسببا في إلحاق خسائر مادية بسيارة الشرطة بعد إقدامه على تكسير الواقي الزجاجي الأمامي، الأمر الذي جعل أحد العناصر الأمنية التي شاركت في التدخل إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة لصد الاعتداء، وهي الرصاصة التي أصابت عن طرق الخطأ أحد الأشخاص على مستوى فخذه، في وقت تمكن المشتبه فيه من الفرار والذي يعتبر من ذوي السوابق القضائية العديدة من أجل محاولة القتل العمد والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة