الرئيسيةتقارير سياسيةكواليس

تفاصيل اجتماع ترأسه حميدوش لحل أزمة النقل بالدار البيضاء

تكليف شركة «ألزا» بتدبير مرحلة انتقالية لمدة سنة

محمد اليوبي

ترأس والي جهة الدار البيضاء، سعيد حميدوش، ليلة يوم الجمعة الماضي، اجتماعا بمقر الولاية، لتدارس أزمة النقل الحضري التي تتخبط فيها المدينة، وذلك بحضور العمدة عبد العزيز العماري، ممثلا للسلطة المفوضة، ومسؤولين بشركة النقل الحضري «ألزا»، وشركة التنمية المحلية «الدار البيضاء للنقل».
وتم الاتفاق على توقيع عقد للتدبير المفوض للنقل الحضري لفترة انتقالية مدتها سنة، في انتظار التأشير عليه من طرف وزارة الداخلية. وستتولى شركة «ألزا» تدبير هذه المرحلة إلى غاية شهر أكتوبر من السنة المقبلة، في انتظار توقيع العقد النهائي للتدبير المفوض مع الشركة نفسها، باعتبارها الشركة التي قدمت العرض في الصفقة التي سيتم إعلانها خلال الشهر الجاري.
وأوضحت المصادر أن الحافلات الجديدة التي سيتم اقتناؤها من طرف مجلس المدينة، والبالغ عددها 350 حافلة، ستستغرق حوالي سنة، ولن تكون جاهزة قبل شهر نونبر من سنة 2020. والتزمت شركة «ألزا»، التي تدبر قطاع النقل الحضري بمدن أخرى (الرباط، مراكش، طنجة وأكادير)، باقتناء حافلات جديدة. وأفادت المصادر بأن شركة «ألزا» اقتنت حوالي 300 حافلة وصلت إلى ميناء الدار البيضاء، لاستغلالها في تدبير المرحلة الانتقالية.
وتتخبط مدينة الدار البيضاء في أزمة النقل الحضري منذ أسبوع، بسبب تدهور وضعية الحافلات، واقتراب موعد نهاية مدة العقد الذي يربط مجلس المدينة مع شركة «مدينة بيس»، وهناك نزاع قضائي بين الشركة ومجلس المدينة، بسبب مطالبة الطرفين بالتعويضات، ما زاد من تعميق الأزمة، ودخول مستخدمي الشركة في إضراب. ولاحتواء الوضع، عقد العماري، اجتماعا، يوم الجمعة الماضي، مع أطر الشركة، حضره مدير الموارد البشرية بالشركة، وخلص الاجتماع إلى إعادة تعيين مهدي صفوان، من جديد، مسؤولا في الشركة، بعد أن شغل من قبل منصب مدير العمليات في الشركة نفسها، والتحق بعدها بشركة «الدار البيضاء للنقل».
وقامت الجماعة الحضرية لمدينة الدار البيضاء، شهر أبريل الماضي، بتكليف مؤسسة التعاون بين الجماعات «البيضاء»، بتحضير دفتر تحملات جديد للنقل مع إعلان صفقة عمومية لتدبير مرفق النقل الحضري بالدار البيضاء، وذلك لاستقطاب متعهد جديد بديلا عن الشركة السابقة «مدينة بيس»، التي انتهى العقد الذي يربطها بمدينة الدار البيضاء في هذه السنة. وتضم الصفقة تدبير حظيرة للحافلات تتكون من 700 حافلة، من 540 حافلة عادية (صنف 12 مترا)، و160 حافلة طويلة (صنف 18 مترا)، سيتم استلامها على ثلاث دفعات، الدفعة الأولى 270 حافلة عادية، والدفعة الثانية 270 حافلة عادية والدفعة الثالثة 160 حافلة طويلة، أما قيمة الصفقة فستكون الدفعة الأولى بمبلغ 55.08 مليار سنتيم، والدفعة الثانية بمبلغ 88.08 مليار سنتيم والدفعة الثالثة بمبلغ 57.6 مليار سنتيم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق